الداخلية تواجه عنف جماهير الكرة بالمتابعات القضائية

أعلنت وزارة الداخلية مواجهة العنف الذي تخلفه الجماهير التابعة للأندية الكروية بالمتابعات القضائية، وذلك بعد تنامي المواجهات بين الجماهير في عدد من المدن أخرها الحسيمة وسيدي قاسم.
وقررت وزارة الداخلية، تحریك المتابعات القضائیة، بتنسیق مع المصالح المختصة، ضد كل من ینشط فعلیا ضمن ھذه الجمعيات غیر القانونیة (الآلتراس) والتي سبق وأن صدرت في حقھا قرارات المنع.
وفي هذا وجهت وزارة الداخلية تعلیماتھا إلى السلطات المحلیة من أجل التعامل بصرامة مع الجمعیات غیر المؤسسة قانونا على صعید كل عمالات وأقالیم المملكة، داعية إلى العمل على منع التنقل الجماعي للجماھیر، كلما تبین أن ھناك احتمالا للمساس بالأمن والنظام العام.
وأعلنت وزارة الداخلية، أن ھذه القرارات تنخرط ضمن سلسة من الإجراءات الھادفة إلى ردع السلوكات المشینة لفئة من الجماھیر تتبنى أسلوب العنف للتعبیر عن مناصرتھا لفرقھا وھو ما يسيء إلى سمعة الریاضة المغربیة ویتعارض مع القیم النبیلة للریاضة بصفة عامة.