الأخ أخنوش: المغرب يلتزم بتقاسم خبرته في ميدان الصيد التقليدي مع الكوت ديفوار

و م ع

أكد وزير الفلاحة والصيد البحري الآخ عزيز أخنوش، أن المملكة التي تقوم حاليا بإنجاز محطتين مجهزتين لتفريغ السمك بكوت ديفوار، تلتزم بالعمل على استفادة هذا البلد الشقيق من خبرة اكتسبتها على مدى سنوات في ميدان الصيد التقليدي.

وقال الآخ أخنوش، في تصريح للصحافة بمناسبة زيارة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله ، لورش محطة تفريغ السمك المجهزة بلوكودجرو واطلاع جلالته على سير أشغال إنجاز محطة غراند لاهو ، إن “المغرب يلتزم، من خلال إنجازه لهاذين المشروعين الحيويين، بتقاسم تجربته مع أشقائنا الإيفواريين لتحسين ظروف عيش الساكنة المحلية”.

وأشار إلى أن هاتين المحطتين، اللتين تمول إنجازهما مؤسسة محمد السادس للتنمية المستدامة، ستتوفران على بنيات وتجهيزات ملائمة تستجيب للمعايير الدولية.

وكان جلالة الملك محمد السادس، نصره الله، مرفوقا بنائب رئيس جمهورية كوت ديفوار السيد دانيال كابلان دونكان، قد زار ورش محطة تفريغ السمك المجهزة بلوكودجرو (بلدية اتيكوبي، شمال أبيدجان) واطلع جلالته على سير أشغال إنجاز محطة غراند لاهو (150 كيلومتر غرب أبيدجان).