أمواج عالية تضرب سواحل المملكة وتقتل سيدة بالصخيرات

ضربت أمواج عالية السواحل المغربية من مدينتي سلا، إلى الدار البيضاء، وهو ما دفع مصالح الوقاية المدنية للتدخل في العديد من المناطق.

وحملت الامواج التي ضربت السواحل الحجارة والحصى وخصوصا على مستوى مدينة سلا، وتحديدا منطقة سيدي موسى، وكذا شاطئ الدار البيضاء على مستوى الكورنيش القريب من مسجد الحسن الثاني.


وفي هذا الصدد علم لدى السلطات المحلية لعمالة الصخيرات تمارة أن مواطنة في عقدها السابع توفيت فور نقلها إلى مستشفى بن سينا بالرباط بعدما باغتتها، رفقة خمسة اشخاص آخرين كانوا يتجولون بشاطئ “فالدور” بالهرهورة، موجة قوية جراء هيجان البحر.
وأفادت المصادر ذاتها حسب ما نقلته وكالة المغرب العربي للأنباء بأن مصالح الوقاية المدنية تدخلت وتمكنت من إنقاذ الأشخاص الستة، وهم مواطنان فرنسيان (أب وطفل) ومواطن كندي وسيدتان، من الغرق.

وأضافت المصادر أنه تم نقل الأشخاص الستة إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية إلا أن إحدى السيدتين (77 سنة) لفظت أنفاسها الأخيرة.