تدشين المقر الجديد لدار الثقافات المغربية الفلامانية “دارنا

شارك الأخ أنيس بيرو، الوزير المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، مساء أمس الأربعاء 22 فبراير2017 في حفل تدشين المقر الجديد لدار الثقافات المغربية الفلامانية “دارنا” ببروكسل التي كانت تحمل اسم “داركم”، وذلك إلى جانب السيد محمد عامر، سفير صاحب الجلالة ببروكسيل والسيد سفين كاتز، وزير الثقافة والشباب والإعلام وشؤون بروكسيل في الحكومة الفلامانية.

كما عرف الحفل حضور عدد من المسؤولين في الحكومة الفلامانية، وممثلين عن جمعيات مغاربة بلجيكا، وعددا من الكفاءات المغربية المقيمة ببلجيكا وكذا وجوه وشخصيات عديدة من عالمي الفن والثقافة.

وأكد الأخ أنيس بيرو من خلال الكلمة التي ألقاها بهذه المناسبة،
أن المرور من ” داركم” إلى “دارنا” خير دليل على المصير المشترك الذي يربط زملائنا البلجيكيين والبلجيكيين من أصول مغربية، والنساء والرجال الذين يحملون في قلوبهم محبة كبيرة لكلا البلدين على قدم المساواة. كما يبرهن على مدى نجاح العيش المشترك بين البلجيكيين والمغاربة والبلجيكيين من أصول مغربية، رغم اختلاف اللغات والأعراف والديانات.

كما شدد في النهاية الأخ أنيس بيرو، على ضرورة وجود عشرات “دارنا” خاصة في الظرفية الحالية التي يعيشها العالم، للتمكن من محاربة ما يعرف بالتطرف الديني والتغلب على الشعور بالكراهية والحقد، لأن العمل المشترك في المجال الثقافي سيكون فعالا لترسيخ المبادئ الأساسية للعيش المشترك، داعيا إلى تقديم مشاريع للتعاون لما فيه مصلحة الجميع.