أنيس بيرو يترأس ورشة عمل حول الإدماج السوسيو مهني للمهاجرين بالمغرب ولقاء حول عرض نتائج الدراسة الخرائيطية لمغاربة العالم

ترأس الأخ أنيس بيرو، الوزير المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، رفقة السيد عبد السلام الصديقي، وزير التشغيل والشؤون الإجتماعية والسيدة أنا فونسيكة Ana Fonseca، رئيسة مكتب المنظمة الدولية للهجرات، الجلسة الإفتتاحية لورشة عمل حول الإدماج السوسيو مهني للمهاجرين بالمغرب وذلك يوم الثلاثاء 21 فبراير 2017 بالرباط.

و تشكل هذه الورشة فضاء للتحاور والنقاش حول موضوع الإدماج الاقتصادي للمهاجرين من خلال تقديم نتائج المشروع” التكوين المهني وفرص الحصول على سبل العيش للمهاجرين بالمغرب” المنجز مابين يونيو2014 ودجنبر2016، في إطار شراكة بين الوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة والمنظمة الدولية للهجرات.

من جهة أخرى ترأس الأخ أنيس بيرو، الوزير المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، يوم 21 فبراير 2017 بالرباط، لقاء حول عرض نتائج الدراسة الخرائيطية لمغاربة العالم بدول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية المنظم تحت عنوان : “المواهب في الخارج : مغاربة العالم نموذجا”.

وقد تم إنجاز هذه الدراسة، التي تهدف إلى تحسين مستوى التعرف على الخصائص الاجتماعية والديموغرافية للمغاربة المقيمين في بلدان منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، في إطار اتفاقية شراكة بين الوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية والوكالة الفرنسية للخبرة الفنية الدولية، المكلفة بتنفيذ مشروع “شراكة” الممول من طرف الإتحاد الأوروبي.
وتقدم هذه الدراسة بشكل مفصل الخصائص الإحصائية للمغاربة الذين يعيشون في بلدان منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (كخصائصهم السوسيو ديموغرافية وتاريخ هجرتهم وبنيتهم الأسرية ومؤهلاتهم وخصائصهم المهنية …إلخ.)، كما أنها تمكن من تعميق التعرف على دينامية الهجرة لمغاربة العالم.

إن هذه الدراسة التي تم إنجازها، عبر اللجوء لخبرة منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية المشهود لها في هذا المجال، تشكل قاعدة مرجعية للمعطيات التي من شأنها أن تساعد في تجويد التدخل العمومي للوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج، في أفق تشخيص وإعداد برامج عمل تستجيب على وجه التحديد للمتطلبات الحقيقية والقضايا ذات الأولوية المتعلقة بمغاربة العالم.