مزوار: زيارة جلالة الملك لغانا ستعطي دفعة قوية لتعزيز العلاقات الثنائية

أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون السيد صلاح الدين مزوار، اليوم الجمعة بأكرا، أن الزيارة الرسمية التي يقوم بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، لجمهورية غانا، ستعطي دفعة قوية لتعزيز العلاقات الثنائية.

وأضاف السيد مزوار في تصريح للصحافة بالمناسبة، أن هذه الزيارة التي تندرج في إطار الرؤية الموحدة والإرادة المشتركة لقائدي البلدين حيال تعزيز التعاون جنوب- جنوب الذي يستشرف مستقبلا أفضل، ستتيح إيجاد أرضية من شأنها التأسيس لتعاون متقدم وتعزيز تقاطع وجهات النظر حول دور البلدين في استتباب السلم والأمن الإقليمي.

وسجل السيد مزوار أن الاتفاقيات الموقعة بين البلدين بمناسبة هذه الزيارة متعددة ومتنوعة، حيث ستساهم لا محالة، في تنويع مجالات الشراكة ووضع الآليات اللوجستيكية والتمويلية اللازمة من أجل تفعيلها، مشيرا إلى أن الدورة الثانية للجنة المختلطة المغربية- الغانية ستنعقد خلال السنة الجارية بعد تلك المنعقدة في المغرب.

من جهة أخرى، أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون أن غانا التي تعد بلدا نموذجيا لطالما التزم من أجل نصرة القضايا الهامة بالنسبة للقارة، دعم بشكل قوي ولعب دورا هاما في دعم عودة المغرب لمؤسسة الاتحاد الإفريقي.

يشار إلى أن لقاء جمع بين عدد من الوزراء المغاربة ونظرائهم الغانيين، انعقد اليوم بالقصر الرئاسي بأكرا، وذلك من أجل بحث السبل الكفيلة بتعزيز التعاون في عدد من المجالات ذات الأهمية بالنسبة لكلا البلدين.

وجاء هذا اللقاء الوزاري قبيل مراسم التوقيع على 25 اتفاقية ثنائية بين حكومتي البلدين والشراكة قطاع عام/ قطاع خاص، والتي ترأسها جلالة الملك بمعية رئيس جمهورية غانا فخامة السيد نانا أكوفو آدو.