التجمع الوطني للأحرار ينعي القيادي الوطني امحمد بوستة

“يا أيتها النفس المطمئنة إرجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وأدخلي جنتي”.

بقلوب يعتصرها الأسى والحزن ومؤمنة بقضاء الله وقدره، يتقدم حزب التجمع الوطني للأحرار بأحر التعازي وصادق المواساة إلى أسرة الفقيد المناضل الوطني امحمد بوستة جراء هذا المصاب الجلل.

وإذ نعزي في رحيل الفقيد، فإننا نستحضر أيضا نضالات السيد امحمد بوستة قبل وبعد مغرب الاستقلال، وإسهاماته النبيلة في العمل السياسي المغربي بالتزام قل نظيره.

نسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يرحمه رحمة واسعة وأن يغفر له ويتجاوز عنه، وأن يجعل قبره روضة من رياض الجنة، وأن يجعله من أهل الفردوس الأعلى.