الأخ بيرو يترأس الوفد المغربي المشارك في المنتدى الجهوي الثاني للاتحاد من أجل المتوسط

ترأس السيد أنيس بيرو الوزير المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، الوفد المغربي المشارك في المنتدى الجهوي الثاني للاتحاد من أجل المتوسط والمنعقد ببرشلونة يومي 23 و24 يناير 2017.
وفي هذا الإطار، شارك السيد الوزير في الاجتماع الوزاري لوزراء الخارجية لدول البحر الأبيض المتوسط صبيحة يوم 23 يناير 2017 والذي خصص لاستعراض حصيلة عمل الاتحاد وكذا مناقشة خارطة الطريق الجديدة.
وبعد ان ابرز السيد الوزير اهمية مثل هذه اللقاءات والدور الذي يمكن أن يضطلع به الاتحاد من أجل المتوسط في تعزيز الاندماج والتنمية بين ضفتي المتوسط دعا إلى ضرورة دعم الاتحاد وتسريع وثيرة العمل من أجل بلورة برامج عمل بعد اعتماد خارطة الطريق الجديدة المقترحة.، والتي ترتكز على المحاور الأساسية التالية :
• الحوار السياسي
• الاندماج الجهوي
• تقوية قدرات الاتحاد
كمااستعرض السيد الوزير الرؤية المغربية في هذا الإطار من خلال التركيز على المداخل الأساسية :
• الدعوة الى توسيع المجال الجغرافي والتعاون من أجل الانفتاح على مناطق أخرى وخاصة أفريقيا كامتداد طبيعي لحوض البحر الأبيض المتوسط. وقد ذكر السيد الوزير في هذا الإطار بضرورة اهتمام الاتحاد بأفريقيا جنوب الصحراء مذكرا بالرؤية الملكية بخصوص تنمية افريقيا باعتمادها على مؤهلاتها وطاقاتها
• أهمية الدور الذي يلعبه المغرب للحفاظ على الأمن والاستقرار في المنطقة وللتخفيف من مآسي الهجرة ومحاربة الهجرة الغير الشرعية، حيث تم التذكير بالمبادرة الملكية المعتمدة على الأبعاد الإنسانية والحقوقية والتي مكنت من الانخراط منذ سنة 2013 في وضع سياسة جديدة للهجرة واللجوء. من خلال إطلاق حملتين لتسوية الوضعية القانونية للمهاجرين وكذا العمل الذي يتم القيام به من اجل تحقيق اندماج إيجابي لهم داخل المجتمع المغربي على المستوى الاقتصادي والاجتماعي والثقافي.

للإشارة يتضمن البرنامج ايضا تنظيم لقاء موسع يشارك فيه كذلك ممثلون عن المجتمع المدني والقطاع الخاص والمنظمات الدولية والهوية من أجل مناقشة مجموعة من المواضيع خاصة دور الشباب في تحقيق الاستقرار والاندماج والتنمية الشاملة في المنطقة.