قراءة في الصحف الصادرة يوم الأربعاء 18 يناير 2017

الصباح:

قالت الصباح أن مصادر مقربة من عبد اله بنكيران رئيس الحكومة المعين قالت، ألا حكومة في الأفق القريب، مسجلة أن العدالة والتنمية يستعد للإعلان عن قرار يقطع الشك باليقين، وينهي ضبابية المشهد، بعدما فرض تحالف التجمع الوطني للأحرار، والحركة الشعبية والاتحاد الدستوري، الأمر الواقع في مجلس النواب، ضد إرادة الحزب الذي حل أول في الانتخابات التشريعية.

الصباح أفادت أن محمد اليازغي، انتقد مواقف بعض الأحزاب السياسية، التي أبدت قيادتها لا مسؤولية كبيرة في التعاطي مع الظرفية التي تمر منها المملكة.

وقال الكاتب الأول السابق للاتحاد الاشتراكي، إن المشاورات تقتضي من رئيس الحكومة الحنكة والصبر، لكنها تقتضي من الأطراف الأخرى حسن النية، معربا عن أسفه لان المشاورات خلقت صورة سلبية للساسة لدى الرأي العام.

الصباح أكدت أن عبد اله بنكيران رئيس الحكومة المعين، أدعن لشروط عزيز أخنوش رئيس التجمع الوطني للأحرار، الرامي إلى دعم الحبيب المالكي رئيسا لمجلس النواب، ولتفادي أي مفاجأة لقلب الموازين، أو إعادة الحسابات من جديد، حشد الاتحاديون للمالكي الدعم من نواب ونائبات التحالف الرباعي، الذي يضم التجمع الوطني للأحرار، والاتحاد الدستوري، والحركة الشعبية والاتحاد الاشتراكي، وأصوات الأصالة والمعاصرة والحركة الديمقراطية الاجتماعية، عبر احتساب ما يقارب 208 أصواتا قبل ولوج قاعة التصويت.

الصباح ذكرت أن الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، بعث رسائل غير مطمئنة إلى عبد اله بنكيران رئيس الحكومة المعين، إذ حذر من التأثيرات السياسية لتأخر تشكيل الحكومة، ومناقشة الميزانية على الوضع العام للبلاد، وذلك في إشارة إلى ضرورة تحصين البرلمان من تجاذبات السياسية.

الصباح علمت أن الاتحاد الاشتراكي، جدد تشبثه بالمشاركة في الحكومة، انطلاقا من قرار اللجنة الإدارية الذي فوض للكاتب الأول للحزب، تدبير المشاورات مع عبد اله بنكيران، وقالت مصادر اتحادية إن الاتحاد الاشتراكي عبر بوضوح من خلال بلاغاته وتصريحات الكاتب الأول، عن إرادته في المشاركة في حكومة عبد اله بنكيران، والإسهام في بناء أغلبية قوية قادرة على رفع التحديات التي تواجه البلاد.

الصباح كتبت أن نور الدين بنسودة، الخازن العام للمملكة، أمر بصرف تعويضات 395 نائبا، تصل إلى 14 مليون دفعة واحدة لأداء مستحقات 4 أشهر، رغم أنهم كانوا في عطالة مؤسساتية جراء فشل عبد اله بنكيران في تشكيل الحكومة.

الأخبار:

قالت الأخبار انه كما كان متوقعا، وفي غياب أي منافس، انتخب القيادي بالاتحاد الاشتراكي الحبيب المالكي، رئيسا لمجلس النواب بالأغلبية المطلقة في الدور الأول، بعد حصوله على 198 صوتا من مجموع 342 صوتا معبرا عنها، فيما بلغ عدد الأوراق الملغاة 7 أوراق، مقابل 137 ورقة بيضاء.

وشهدت جلسة انتخاب رئيس مجلس النواب، انسحاب نواب حزب الاستقلال، فيما اختار نواب حربي العدالة والتنمية والتقدم والاشتراكية التصويت بالورقة البيضاء.

الأخبار أفادت أن لائحة النائبات البرلمانيات لحزب العدالة والتنمية، كشفت وجود إحدى الفائزات ضمن اللائحة الوطنية للنساء تسمى خديجة الشامي، كانت تعمل موظفة سامية بالمصالح المركزية لإدارة الجمارك بالرباط، وحسب القانون فان أفراد الجمارك ممنوعون من الترشح للانتخابات لكن الشامي حصلت فعلا على التقاعد سنة 2008.

الأخبار أكدت أن كل من رئيس الحكومة، عبد اله بنكيران، ووزيره المكلف بإعداد التراب الوطني إدريس مرون، قاطعا أشغال الاحتفال باليوم العالمي للمهندس المعماري، الذي نظمته هيئة المهندسين، يوم السبت الماضي تفعيلا لتوصيات كوب 22.

الأخبار كشفت أن وزير التجارة والصناعة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، مولاي حفيظ العلمي قال، أول أمس بالدار البيضاء، إن حصيلة تنفيذ قانون منع تصنيع وتسويق واستعمال الأكياس البلاستيكية، بعد مرور ستة أشهر على تفعيله كانت مشجعة، مسجلا فيما يتعلق بمراقبة السوق، رصد 9077 مخالفة على مستوى 261 ألفا و 855 نقطة بيع مراقبة.

الأخبار ذكرت انه رغم وصفهم “بالمداويخ “و”الصكوعة”، من طرف عبد اله بنكيران رئيس الحكومة المعين، عاد نشطاء الكتائب الالكترونية لحزب العدالة والتنمية، إلى مزاولة نشاطهم المكثف في القصف العشوائي، ومهاجمة انتخاب الحبيب المالكي رئسا لمجلس النواب.

وحسب مصادر مطلعة فقد أبدى بنكيران غضبه من استمرار نشاط الكتائب الالكترونية التي يخال مجندوها أنهم يمهدون الطريق أمامه للضغط على ممثلي الأحزاب خلال المشاورات من اجل تشكيل الحكومة.

الأخبار علمت أن الغموض ما زال يلف صفقة بيع المساحة العقارية البالغة 13 هكتارا والتابعة للأملاك المخزنية، بعدما فوتت إلى مقربين من حزب العدالة والتنمية، بثمن بخس لا يوازي قيمتها الحقيقة، بعد تراجع مستثمرين ينحدرون من مدينة سلا عن شراء كافة أسهم الشركة صاحبة المشروع السكني الضخم بمدينة سلا.

الأخبار كتبت أن مجلس مدينة أسفي الذي يسيره حزب العدالة والتنمية، استهلك فواتير خيالية من المكالمات الهاتفية التي يستفيد منها الرئيس ونوابه وبعض كبار مسؤولي البلدية، حيث وصلت قيمة ما تم صرفه على المكالمات اللاسلكية 40 مليون سنتيم خلال سنة واحدة.

المساء:

قالت المساء أن انتخاب الحبيب المالكي رئيسا لمجلس النواب، أربك في ، حسابات رئيس الحكومة المعين عبد اله بنكيران من اجل تشكيل الحكومة، بعدما فشل في إقناع التجمعيين بتقديم مرشح باسم الأغلبية السابقة، وأكدت مصادر مطلعة أن محاولات للوساطة تجري بحل وسط يقضي بعدم مشاركة الاتحاديين في الحكومة مع ضمان مساندتهم النقدية لها.

المساء أفادت أن رئاسة الحكومة، توصلت بأول عريضة في ظل دستور 2011، بعد أن تمت المصادقة على القانون الخاص بتقديم العرائض، وتتعلق هذه العريضة التي تضم أزيد من 5000 توقيع، مطالب بمراجعة كيفية تنزيل مشروع ضفتي واد مرتيل بتطوان.

المساء أكدت أن حزب العدالة والتنمية في جهة الدار البيضاء، يتخبط هذه الأيام وخاصة في إقليم مديونة في عدة مشاكل تنظيمية، ما جعله يعيش على صفيح ساخن، بسبب القرار الأخير للأمانة العامة للحزب، والمتعلق بالتشطيب على مجموعة من أعضاء الحزب في هذا الإقليم.

المساء كشفت انه بعد قرار المحكمة الإدارية الابتدائية بوجدة، القاضي بإلغاء طلب عامل إقليم تاوريريت، المتمثل في عزل رئيس المجلس الإقليمي المنتمي لحزب العدالة والتنمية، أصدرت محكمة الاستئناف الإدارية أخيرا حكمها القاضي بتأييد حكم ابتدائية وجدة.

المساء علمت أن فريد لقجع، مدير معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة، بايت ملول أبدى تحفظه بخصوص اللقاء الذي كان مقررا، أن تعقده نبيلة منيب الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد مع طلبة المعهد نهاية الأسبوع.

وأكد لقجع للمثلي الطلبة أن سياسة منيب مخالفة لتوجهات السياسية لوزير الفلاحة والصيد البحري الوصي عن المعهد، فضلا عن كونه لا يرغب أن يتحول المعهد إلى ساحة للصراع بين مختلف التيارات السياسية.

المساء كتبت أن جماعة العدل والإحسان، خرجت مجددا لتعلن أن ما عاشه المغرب في عام 2001، ما هو إلا انحناء مخزني لعاصفة حراك الربيع العربي، ما لبث أن رفع مبكرا في غياب أي إرادة حقيقة للنظام من اجل وضع البلد على السكة الصحيحة.

المساء أوضحت أن غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بسلا، أسدلت في وقت متأخر من الليلة ما قبل الماضية الستار على ملف الطالب أيت جيد، بتبرئة المتهمين الأربعة الذين كانوا يتابعون في الملف، ويتعلق الأمر بأستاذ جامعي، وأستاذ في الثانوي، ومستشار جماعي إلى جانب موظف في إحدى مؤسسات التعليم الخصوصي.

الأحداث المغربية:

قالت الأحداث المغربية أن انتخاب رئيس مجلس النواب، فتح الباب لمرحلة أخرى من مشاورات تشكيل الحكومة.

الأغلبية التي صوتت للحبيب المالكي قد تكون أغلبية عددية ضرورية لاستكمال النصاب المنصوص عليه في القانون الداخلي، وقد يمكن اعتبارها أيضا تعبيرا عن توجه سياسي داخل البرلمان، يشكل كثلة مناهضة لحزب العدالة والتنمية.

الأحداث المغربية أفادت أن عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، وإدريس لشكر الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي، نجحا في أن يضمنا أغلبية تضم كلا من الأصالة والمعاصرة، والحركة الشعبية والحركة الديمقراطية الاجتماعية والاتحاد الدستوري، في حين بقي العدالة والتنمية والتقدم والاشتراكية، في موقعين يتيمين بعد قرار حزب الاستقلال الانسحاب من جلسة التصويت على رئيس مجلس النواب.

الأحداث المغربية أكدت أن أولى نقاط النظام، والمداخلات التي سمح بها عبد الواحد الراضي الرئيس المؤقت لمجلس النواب، هي التي منحت لنور الدين مضيان، الرئيس السابق للفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية، والمنسق الحالي للفريق نفسه، مضيان قال باختصار وفي جملة واحة” إن نواب حزب الاستقلال سيغادرون قاعة الجلسات العمومية”، وغادر حميد شباط الأمين العام للحزب رفقة نواب الحزب رافعا شارة نصر لم يفهم مغزاها، ولا من كانت موجهة.