هيئات الصيادلة المغاربيين تدعو إلى خلق سوق مشتركة للأدوية

ومع

 دعت هيئات الصيادلة المغاربيين، التي اجتمعت مؤخرا في تونس، إلى تعزيز التعاون بين مختلف الدول المغاربية في هذا المجال، من خلال خلق سوق مشتركة للأدوية

ومن خلال الإعلان النهائي لأيام هيئة الصيادلة المغاربيين، التي نظمت يومي 12 و13 يناير الجاري، أعلنت هذه الهيئات التزامها ب”تعزيز التعاون بين مختلف البلدان المغاربية في مجال الأدوية، من خلال خلق سوق مشتركة للأدوية، باعتماد عمليات تسجيل متطابقة، أو الاعتراف المبتادل ب(تراخيص التسويق)”.

واتفقت أيضا على تشجيع التقارب بين مصنعي الأدوية بمختلف الدول، في أفق تسهيل تجمعها ووضع استراتيجية فعالة من شأنها المساهمة في توحيد النصوص القانونية والتنظيمية المرتبطة بصناعة وتوزيع الأدوية والبيولوجيا الطبية والصيدلة الاستشفائية .

ويتعلق الأمر أيضا يتعزيز مهام الصيدلي من أجل الحفاظ على صحة المواطنين، خاصة من خلال تأمين دورة الدواء والمنتجات الصحية، وضمان التربية العلاجية والصحية، وتشجيع الشراكة بين مختلف كليات الصيدلة بدول المغرب العربي، بهدف تحسين جودة التكوين الأكاديمي وتشجيع تبادل الطلبة بين الكليات.

ودعا الإعلان أيضا إلى العمل على وضع الأسس الكفيلة بإحداث أكاديمية مغاربية للصيدلة، وتنسيق برامج التكوين ما بعد الجامعي، وتعزيز التعاون بين مختلف مجالس هيئات الصيادلة المغاربيين، من أجل مكافحة ترويج الأدوية المهربة والمزورة.

وخلص الإعلان إلى دعوة السلطات العمومية والسلطات المكلفة بالقطاع الصحي إلى اتخاذ التدابير اللازمة لتفعيل هذه التوصيات.