في ختام الجولة الجهوية… الأخ أخنوش يرسم معالم خطط الحزب المستقبلية ويشدد على أهمية التشبع بالقيم التجمعية

 

بعد تقديمه للملامح العريضة لخطة تطوير الحزب وإصلاح هياكله، وجه الأخ عزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار رسائل مهمة للمناضلين والمناضلات التجمعيات من أجل مواكبة الدينامية الجديدة التي يشهدها الحزب وعل ضرورة التشبع بقيم الحزب الراسخة.

وعاد الأخ أخنوش إلى القيم والأهداف التي يتوخاها الحزب والتي تهدف إلى بناء مغرب مُتمَاسك وقَادر على الدفاع على قضاياه، ومغرب قوي قادر على الانفتاح على محيطه، ومغرب يساير الدينامية الجديدة التي يحملها صاحب الجلالة نصره الله.

وقال الأخ أخنوش إنه من أجل مواكبة هذه الدينامية ينبغي على مناضلي الحزب التشبع بالقيم الراسخة للحزب، وعلى التطوير من آلياته وهياكله من أجل الوصول إلى أفضل النتائج ألا إعطاء القيمة للمواطن، ورد اعتباره.

وأكد الأخ أخنوش أن الحزب لا طاقة له لتضييعها للدر على المشوشين وأصحاب النوايا السيئة، والمتلاعبين بعقول الناس من أجل المصالح السياسية الضيقة.

وأشار الأخ الرئيس إلى أن اللغة الوحيدة التي يتكلمها التجمع الوطني للأحرار هي لغة العمل والميدان فقط.

ونبه الأخ أخنوش إلى أن الحزب قاوم بِشَجاعة وحْم ولم ترهبه اتهامات الأطراف التي تسوق لنظرية المؤامرة وتريد لعب دور الضحية.

وختم الأخ أخنوش حديثه بالقول إن الديمقراطية هي احترام رغبة الشعب الذي تبنى دستورا وقوانين تضمن العيش المشترك وليس العكس، مشيرا إلى أن الحزب سيعمل على ترسيخ هذه القيم داخل المجتمع والحرص على تقويتها.