جهة أكادير تتعزز بإطلاق مشروعين سياحيين جديدين

وم ع

انطلقت مؤخرا بمدينة أكادير أشغال إنجاز مشروعي”أكادير لاند” و “أكادير كامب” اللذين سيساهمان في تنويع العرض السياحي لهذه الوجهة ، وتعزيز جاذبيتها سواء بالنسبة للسياح المغاربة أو الأجانب. 
وأوضح السيد عبد العزيز حويس، الرئيس المدير العام للمشروعين في ندوة صحافية عقدها اليوم ، السبت، أن مشروع “أكادير كامب” سيكلف استثمارا ماليا بقيمة 130 مليون درهم، فيما تم رصد مبلغ مالي استثماري بقيمة 192 مليون درهم لإنجاز مشروع “أكادير لاند”. 

وأضاف أن مشروع “أكادير لاند” الذي سيتم إنجازه على 4 أشطر خلال فترة زمنية تمتد على 48 شهرا، سيحدث 750 منصب شغل مباشر ، كما سيستجيب لتطلعات جميع الفئات العمرية للسياح المغاربة والأجانب. 

ويحتوي مشروع”أكادير لاند” ، الذي شرع في إنجازه على ربوة تطل على مدينة الإنبعاث طبقا لدراسة تحترم المعايير الدولية الجاري بها العمل في المجال ، على مجموعة من المنشآت من ضمنها على الخصوص فضاءات للألعاب والترفيه الخاصة بالكبار والصغار وذوي الاحتياجات الخاصة ، ومطاعم ، ومقاهي ، وألعاب مائية ، وناقلات معلقة (تيلي فيريك)،وسينما سباعية الأبعاد ، وفضاءات تربوية وثقافية ضمنها مزرعة تربوية ، علاوة عن المسابح ، وفضاءات الاستجمام ، والسياحة العلاجية ، وغيرها. 

وأشار السيد عبد العزيز حويس، إلى أن هذين المشروعين سيتم إنجازهما من طرف مستثمرين مغاربة بواسطة رساميل وطنية مائة في المائة ، فيما اسندت مهمة تنفيذ المشروعين لمقاولات متخصصة من المغرب وجزر الكناري وفرنسا ، والصين. 

ومن جهته ، أوضح السيد عبد الإله لاسلامي ، مدير المشروعين، خلال هذه الندوة الصحافية، أن “أكادير لاند”، و”أكادير كامب” حصلا على جميع الرخص القانونية المطلوبة لإنجازهما ، مؤكدا أن المشروعين يتم تشييدهما وفقا للمعايير المعتمدة على الصعيد العالمي في ما يتعلق بالفضاءات السياحية المفتوحة . 

وأضاف السيد لاسلامي أن مشروع “أكادير لاند” يندرج ضمن مشاريع “السياحة المستدامة والمسؤولة ” التي تحترم البيئة ، مبرزا أن هذا المشروع مرشح ، بعد إتمام إنجازه للحصول على شهادة “الجودة البيئية العالية” (آش، كي، أو)، وهي إحدى شهادات الجودة المعترف بها عالميا في هذا المجال. 

وقد نظم المشرفون على مشروعي “أكادير لاند” و”أكادير كامب” بمناسبة تقديم المشروعين ندوة حول موضوع ” المغرب : فندقة الهواء الطلق ، وفضاءات الترفيه “، تم خلالها تسليط الاضواء على النشاط السياحي في شقه المرتبط بالفضاءات المفتوحة ، وذلك بمشاركة أخصائيين ، وفاعلين سياحيين مغاربة وأجانب. 

كما تم بالمناسبة نفسها ،تنظيم زيارة ميدانية للأوراش الخاصة بتشييد هذين المشروعين ، اللذين من شأنهما أن يثريا العرض السياحي لوجهة أكادير، وفقا لما جاء في الدراسة التي أستند إليها إنجاز المشروعين .