إفران: استفادة 100 من النساء القرويات من دورة لتعزيز قيادة المرأة الأطلسية في التنمية المستدامة

 

 تستفيد حوالي 100 من النساء القرويات تمثلن 10 تعاونيات وجمعيات بمنطقة الأطلس المتوسط من دورة تكوينية دولية لتعزيز قيادة المرأة الأطلسية في التنمية المستدامة تحتضنها جامعة الأخوين . 

ويندرج تنظيم هذه الدورة التكوينية الدولية التي تعرف مشاركة 100 من النساء القرويات اللواتي ينتمين لمختلف الجماعات الحضرية والقروية بالأقاليم والعمالات المتواجدة بمنطقة الأطلس المتوسط في إطار مشروع “مبادرة تمكين النساء في الأطلس المتوسط “. ويروم مشروع “مبادرة تمكين النساء في الأطلس” الذي يتم تنفيذه من طرف “الجمعية النسائية للتنمية القروية ” بشراكة وتعاون مع مبادرة الشراكة الأمريكية الشرق أوسطية تعزيز قيادة المرأة الأطلسية من خلال اتخاذ تدابير ملموسة لتحقيق الاندماج في النمو الاقتصادي والتنمية الاجتماعية. 

وحسب الجهات المنظمة، فإن هذه المبادرة التي تنظم بتنسيق مع “مركز الأخوين لتكوين الأطر العليا والتنمية الجهوية ” وعدة شركاء آخرين تسعى بالأساس إلى تعريف المستفيدات بأنجع التصورات والمقاربات التي يجب اعتمادها من أجل دعم وتقوية قيادة النساء ومشاركتهن في تعزيز التنمية المستدامة. وتهدف هذه الدورة التكوينية الدولية إلى التعريف وتقديم أهداف مشروع “مبادرة تمكين النساء في الأطلس” الذي يستمر لمدة سنة مع خلق جسر للتواصل بين النساء المستفيدات من خلال منحهن فرصة المشاركة الفعلية في ورش للتنمية الذاتية. 

ومن شأن الخبرات والتجارب التي سيتم تقديمها للمستفيدات خلال هذه الدورة التكوينية أن تساهم في تحسيس النساء القرويات المشاركات بأهمية دعم وتعزيز قدراتهن في تدبير المشاريع خاصة المتعلقة بالبيئة إلى جانب مساعدتهن على الانخراط في التنمية الاقتصادية والاجتماعية.  ويتضمن جدول أعمال هذه الدورة التي تم انتقاء المستفيدات منها من بين عضوات التعاونيات النسوية النشيطة بالمناطق النائية بالأطلس المتوسط خاصة من جماعات إيموزار كندر وادغاغ عين مرسى وإفران وآزرو والحاجب تنظيم عدة ورشات تدريبية وتفاعلية ستركز على دعم وتقوية قيادة المرأة بمنطقة الأطلس المتوسط من خلال تمكينهن من تقنيات ملموسة لتحقيق الاندماج في النمو الاقتصادي والتنمية الاجتماعية إلى جانب تقديم الدعم الكامل لإنشاء وتطوير التعاونيات عبر تزويدها بالمعدات والتمويل الأساسي بغية تحقيق الترويج الاقتصادي. 

وستمكن هذه الورشات التكوينية النساء المستفيدات من التعرف على الأنشطة المنتجة باعتبارها أنشطة مدرة للدخل وكذا استكشاف تقنيات إقامة المشاريع الخاصة مع تحديد وضبط آليات ومرتكزات بعض المشاريع القابلة للتنفيذ. كما سيتم التركيز خلال هذه الورشات إلى جانب إبراز أهمية دور المرأة الريفية في التنمية المستدامة على تعريف المشاركات بمختلف الإجراءات الملموسة وتزويدهن بالمعرفة والأدوات اللازمة لتمكينهن من لعب أدوارهن بفعالية. 

وقد تم انتقاء المشاركات في هذه الدورة التكوينية بناء على معايير مضبوطة تشمل معرفتهن بالأنشطة المحلية المنتجة والتي تراعي المحافظة على البيئة وتتلاءم مع المحيط الذي تعيش فيه المرأة القرية بالإضافة إلى مردودية المشاريع البيئة التي يقمن بتنفيذها. يشار إلى أن مشروع “مبادرة تمكين النساء في الأطلس” الذي يستهدف المناطق المهمشة في منطقة الأطلس المتوسط يسعى بالأساس إلى اعتماد تدابير وإجراءات من أجل التحسيس بضرورة إشراك المرأة القروية في التنمية الاقتصادية والبيئية وإدارة الأنشطة المدرة للدخل وبالتالي الرفع من فرص عمل النساء بمختلف المناطق النائية بالأطلس المتوسط. 

و م ع