الأخ الطالبي العلمي: ما يهمنا في التجمع الوطني للأحرار هو مستقبل الوطن

أكد الأخ رشيد الطالبي العلمي يوم الثلاثاء 10 يناير خلال اللقاء الجهوي لحزب التجمع الوطني للأحرار بمدينة فاس على أن موقف الحزب لن يتغير من المفاوضات الحالية٬ لأن ما يهم التجمعيين هو مستقبل الوطن والأجيال القادمة.

وقال الأخ الطالبي العلمي، الذي كان يتحدث في اللقاء الجهوي للحزب بمدينة فاس بحضور رئيس الحزب الأخ عزيز أخنوش إن التجمع الوطني راكم 40 سنة من الخبرة في تدبير الشأن الحكومي٬ وأعطى الشيء الكثير بكفاءاته وخبرته وقدم حلولا ولم يكن يوما يخلق عراقيل أو يلتفت للتشويش.

وأضاف الأخ الطالبي أن الحزب هو حزب ” ولاد الناس” والكفاءة والخبرة٬ وأن القيادة الجديدة في شخص الأخ عزيز أخنوش تواصل على نفس هذا المنوال في الانفتاح على كل ما هو إيجابي في المجتمع٬ ومواصلة بناء الوطن.

ورفض الأخ الطالبي العلمي التأويلات الحالية لمفاوضات تشكيل الحكومة من مصطلحات دخيلة على الحقل السياسي المغربي٬ لا تمت بصلة لحقيقة الأمور وتشبه نضالات ضد الوهم.

وأكد الطالبي العلمي أن مقابل هذا القاموس تبنى التجمع الوطني للأحرار استراتيجيات كبرى في جميع القطاعات الاقتصادية بالمغرب٬ عكس الفكر الهدام في الجانب الآخر والذي لا يتبنى مصالح الأجيال القادمة.

وشدد رئيس مجلس النواب أن التجمع الوطني للأحرار يتبنى استراتيجية جلالة الملك نصره الله في السياسات الكبرى وأبدى دائما التزامه بالتنزيل الاحترافي لمضامين هذه البرامج.

وجدد الأخ العلمي تأكيده على أن مسار تشكيل الحكومة يتم عبر أسلوب معين يحترم المنطق٬ و وبمنطق لا يتكرر في كل مرة بنفس السيناريو ٬ وعلق الأخ العلمي على أن هذه العملية لا تأتي بنفس النتائج في كل مرة “فالجمل يلد جملا والبقرة تلد بقرة في كل مرة٬ في حين أن الأمر يتعلق بتشكيل حكومات وليس توالد أجناس٬ ويجب احترام خصوصية كل مرحلة”.

وختم الأخ الطالبي العلمي مداخلته بأن هاجس الحزب هو النجاح في برامجه٬ وليس البحث عن مقاعد أو مكاسب٬ وهو منطق لن يتنازل عنه التجمعيون في المستقبل.