مولاي حفيظ العلمي: نطمح إلى تعزيز العلاقات التجارية الإفريقية‎

أجرى وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي مولاي حفيظ العلمي اليوم الخميس بالدار البيضاء، مباحثات مع المدير التنفيذي للمؤسسة الإسلامية لتمويل التجارة هاني سالم سنبل، همت التحضير لإطلاق مبادرة اقتصادية خلال الشهر المقبل تروم تعزيز العلاقات التجارية الإفريقية العربية.

وتهدف هذه المبادرة إلى مد جسور التعاون بين الفاعلين الاقتصاديين الأفارقة والعرب، واستثمار متبادل للفرص المتاحة بالأسواق العربية والإفريقية، وكذا الرفع من حجم المبادلات البينية لترقى إلى تطلعات قادة وشعوب البلدان العربية والإفريقية.

وفي هذا الصدد، أوضح هاني سنبل، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء في ختام تلك المباحثات، أن اللقاء انصب على دراسة التحضيرات المتعلقة بالإعلان عن إطلاق المبادرة خلال شهر فبراير القادم، معتبرا أنها « مبادرة مهمة جدا، وستسعى إلى الربط بين رجال الأعمال والمستثمرين من القارة الإفريقية بنظرائهم في الدول العربية، وتعزيز التجارة البينية، والارتقاء بمستوى العلاقات الاقتصادية بين الطرفين ».

وأضاف أنها تأتي انسجاما مع تطلعات المملكة المغربية، تحت القيادة الملك محمد السادس، إلى تقوية شراكاتها مع بلدان القارة السمراء، مشيرا إلى أنها « ستعمل على تدعيم ومساندة تلك التطلعات، بما يتسق اتساقا كاملا مع التوجيهات السامية للملك ».

وأعرب في السياق ذاته عن أمله في أن « تتمكن مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، والمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، العضو في المجموعة، بتعاون مع شركاء البنك من مؤسسات عربية وإقليمية ودولية، من توفير كل الإمكانات التي من شأنها أن تسهم في الدفع بهذه المبادرة وإنجاحها ».

كما أشاد المدير التنفيذي للمؤسسة الإسلامية لتمويل التجارة بالدعم الذي لقيته هذه المبادرة من طرف المملكة، ممثلة في وزارة الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه المؤسسة أحدثت في يناير 2008، بهدف تشجيع التجارة البينية للدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي، من خلال مساعدة الدول الأعضاء على الوصول بشكل أفضل للتمويلات التجارية، وتوفير الأدوات المناسبة لتنمية السلع الاستراتيجية المرتبطة بالتجارة لتحسين قدراتها التنافسية في الأسواق العالمية.

و م ع