الأخ أخنوش يشدد على أهمية لقاءه بالسيد رئيس الحكومة ويجدد دعوته لتشكيل أغلبية منسجمة كشرط أساسي للمشاركة في الحكومة

التقى الأخ عزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار بالسيد عبد الاله بنكيران رئيس الحكومة المعين اليوم الاثنين٬ في لقاء استعرضا من خلاله مستجدات مشاورات تشكيل التحالف الحكومي.

ووصف الأخ أخنوش اللقاء الذي دام أكثر من ساعة بالمهم٬ والذي يأتي تفاعلا مع دعوة صاحب الجلالة نصره الله من أجل تسريع تشكيل الأغلبية الحكومية٬ واستجابة لتطلعات الشعب المغربي الذي يتابع مسار تشكيل الحكومة باهتمام بالغ.

وجدد الأخ أخنوش تذكيره بأن قرار مشاركة حزب التجمع الوطني للأحرار في التحالف الحكومي المقبل٬ يتوقف على تحقيق مطلب الحزب المتمثل في تشكيل أغلبية منسجمة ومتماسكة تتوفر على عناصر النجاح في صياغة برامج حكومية٬ تضمن الاستمرارية وخدمة المواطن بشكل أساسي.

وأوضح رئيس التجمع أن الخرجات الأخيرة والهجوم المستمر من طرف حزب سياسي على الحزب وأعضاءه تأكد صحة هذه التخوفات المشروعة٬ التي لا يمكن معها بناء تحالف متماسك يمكن معه الاشتغال بشكل فعال وجدي.

وأضاف الأخ أخنوش أن هذه الخرجات غير المحسوبة تساءل مسؤولية الأحزاب في التدخل بطريقة إيجابية وبناءة عند الحديث على قضايا داخلية أو خارجية تهم الوطن٬ وليس خلق التوتر وتغذيته٬ ومن غير المعقول أن تأتي على لسان شخص مسؤول أعلن نيته دخول للحكومة.

وفيما يخص المشاورات الحكومية فقد اعتبر الأخ أخنوش أن اللقاء الذي جمعه بالسيد بنكيران يعد إيجابيا وبناء٬ وسيتبعه لقاء آخر في غضون أربعة أيام للتقدم في المشاورات.