المناضلون التجمعيون بالعيون يؤيدون الخطط المستقبلية لتطوير الحزب

في سادس محطات الجولة الجهوية التي ترمي الى ربط الصلة بجميع مناضلي حزب التجمع الوطني للأحرار٬ حل الأخ عزيز أخنوش بمدينة العيون للاستماع الى مطالب التجمعيين بالجهة٬ والوقوف على اقتراحاتهم من أجل تطوير هياكل الحزب في المستقبل.

وأكد الأخ محمد الفيلالي المنسق الجهوي للشباب في جهة العيون- الساقية الحمراء أن شباب الحزب في المنطقة يطمحون الى الاشتغال بشكل أكبر في الهياكل الحزبية٬ مطالبا بالانفتاح بشكل أكبر على طاقات وكفاءات الجهة.

وأضاف الأخ الفيلالي أن الحزب يعيش على وقع دينامية شعارها العمل والمعقول ويجب أن يستثمرها بشكل إيجابي من أجل خلق إطارات شبابية موازية تشتغل الى جانب الإدارة المركزية٬ وتبلغها عن قرب بانشغالات الساكنة.

وبدوره دعا الأخ محمد سالم الجماني رئيس بلدية السمارة  الى دعم شباب المنطقة واسماع صوته بشكل أكبر خلال المستقبل٬ وأخذه بعين الاعتبار خلال تطوير هياكل الحزب .

وأجمعت جل التدخلات على ضرورة التطوير من هياكل الحزب والاستفادة من خبرات وتاريخ الحزب في المنطقة من أجل استقطاب كفاءات وطاقات الجهة.

كما أعرب عدد من المتدخلين على ضرورة استثمار الحصيلة الايجابية التي بصم عليها وزراء التجمع الوطني للأحرار داخل الحكومة٬ والتأكيد على كفاءة التجمعيين في تدبير الشأن العام٬ وخدمة الصالح العام.