أمينة بنخضرا: الاتفاق بين المغرب ونيجيريا سيمكن من التنقيب بشكل مشترك عن المواد الأولية

أكدت السيدة أمينة بنخضراء المديرة العامة للمكتب الوطني للهيدروكاربونات والمعادن، أن الاتفاق الإطار للتعاون العلمي والتقني الموقع بين المكتب، والوكالة النيجيرية (ناسيونال جيولوجيك سورفي أجانسي)، سيمكن من التنقيب بشكل مشترك عن المواد الأولية والذهب سواء في المغرب أو في نيجيريا.

وقالت في تصريح صحافي عقب حفل التوقيع أمس السبت بالقصر الرئاسي بالعاصمة بأبوجا، على 14 اتفاقية، تحت رئاسة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، والرئيس النيجيري السيد محمدو بخاري، بمناسبة الإعلان عن مشروع خط أنابيب للغاز يربط نيجيريا والمغرب، إن هذا الاتفاق يعد فرصة لتوطيد التعاون في المجال التقني والجيولوجي بين المغرب ونيجيريا .

كما أن هذا الاتفاق، تضيف السيدة بنخضراء، يعد أيضا فرصة لتعزيز التعاون بين المكتب الوطني للهيدروكاربونات والمعادن، والوكالة النيجيرية (ناسيونال جيولوجيك سورفي أجانسي )، خدمة للبحث العلمي في المجال المعدني، واستكتشاف المعادن.

يذكر أن الاتفاق الإطار للتعاون العلمي والتقني بين المكتب الوطني للهيدروكاربونات والمعادن، والوكالة النيجرية ( ناسيونال جيولوجيك سورفي أجانسي، وقع من طرف المديرة العامة للمكتب السيدة أمينة بنخضراء والمدير العام للوكالة النيجيرية السيد أليكس ندوبويزي نويغبو .