لجنة الأطر باتحادية أنفا تناقش برنامج عملها للسنة المقبلة

عقدت لجنة الأطر لاتحادية التجمع الوطني للأحرار بأنفا، يوم الأربعاء 23 نونبر 2016، اجتماعا تواصليا مع منخرطيها تدارست من خلاله خارطة طريق عملها برسم الدخول السياسي المقبل.
وخلال هذا اللقاء، قدم يوسف الجمل منسق لجنة الأطر باتحادية أنفا، عرضا مدققا حول برنامج عمل اللجنة خلال السنة المقبلة، معلنا في هذا السياق، عن عقد إتفاقية شراكة مع المدرسة العليا EMPSI، ومع مجموعة من الأساتذة الجامعين، من أجل إطلاق برنامج للتكوين في العلوم السياسية، لفائدة مناضلات ومناضلي التجمع الوطني للأحرار، يهدف إلى تزويدهم بمكنزمات السياسية، والى صناعة نخبة تحمل هم التفكير السياسي السليم .
من جهة أخرى قدمت الأستاذة ابتسام اسماعيني، مقترحا حول إنشاء فدرالية للجمعيات بأنفا من طرف مجموعة من المحامون من اطر الاتحادية وعلى رأسهم الأستاذان، ابتسام اسماعيني، وعبد الغني هرماشي، للمساهمة في تأطير الساكنة إلى جانب هذه الجمعيات، مؤكدة انخراط مجموعة من فعليات المجتمع المدني في هذه المبادرة، وعلى رأسها
جمعية Art Dev
جمعية المهندسين المغاربة
جمعية Enfance – sourire
جمعية سيدي عبد الرحمان
جمعية AMED
جمعية صحتي
جمعية الشباب والمبادرة
وفي نفس السياق قدم بدر الدين بوشويرب، بتنسيق مع منسق لجنة الشباب سفيان عزيز مقترحا لإعداد لقاء تواصلي، يجمع بين الشباب الحامل للشواهد بمنطقة أنفا، والمدير العام لمؤسسة ANAPEC من أجل تقريب شباب المنطقة من الخدمات التي تقدمها هذه المؤسسة، بهدف إدماجهم في سوق الشغل .
من جهته قدم السيد عبد الصادق مرشد، تحليلا مفصلا للأوضاع السياسية التي تعرفها بلادنا، وما أصبح يصطلح عليه بالبلوكاج الحكومي، مؤكدا أن التجمع الوطني للأحرار، همه الوحيد هو خدمة الوطن والمواطنين، والوفاء للالتزامات التي التزم بها معهم إبان الحملة الانتخابية.