الأخ مزوار: الدعم القوي لجلالة الملك والانخراط الكبير لكافة المغاربة كان لهما الفضل الكبير في نجاح قمة كوب22

cop4

أكد الأخ صلاح الدين مزوار رئيس مؤتمر كوب 22 أن الدعم القوي لصاحب الجلالة الملك محمد السادس والانخراط الكبير لكافة المغاربة، كان لهما الفضل الكبير في نجاح هذه القمة العالمية التي احتضنتها مدينة مراكش مابين 7 و18 نونبر الجاري.

وقال السيد مزوار في لقاء صحفي بمعية أعضاء لجنة الاشراف المغربية على كوب 22 ”  اذا كانت هذه القمة قد عرفت النجاح، فإن ذلك يعزى التي تجند وتعبئة رجال ونساء عملوا ليل نهار من أجل ان يتم كل شيئ في ظروف مواتية”، منوها  ايضا بانخراط لأمانة العام للاتفاقية الاطار للأمم المتحدة بشأن التغير المناخي.

وأضاف أنه “بعد دخول اتفاق باريس التنفيذ، من المهم الانتقال الى مستوى التفعيل والاجرأة ، وهو الشعار الذي ترفعه قمة كوب22، قمة العمل “.

من جهة أخرى، أبرز السيد مزوار الأهمية التي أولتها قمة مراكش للبعد الافريقي والتي جسدتها بجلاء “قمة العمل الافريقية” التي ترأسها جلالة الملك وتوجت بإحداث ثلاث لجان، الأولى خاصة بمنطقة الساحل، تحت رئاسة جمهورية النيجر، والثانية خاصة بحوض الكونغو، برئاسة جمهورية الكونغو، والثالثة خاصة بالدول الجزرية برئاسة جمهورية السيشل.

وفي هذا الاطار أكد السيد مزوار استعداد المغرب لتقديم الدعم والمساندة والاستشارة لدولة جزر فيجي بخصوص تنظيمها لقمة المناخ “كوب23″.