صادرات منتوجات الصناعة التقليدية تحافظ على وثيرة نموها التصاعدية الملحوظة منذ أشهر

صادرات منتوجات الصناعة التقليدية تحافظ على وثيرة نموها التصاعدية الملحوظة منذ أشهر

خلال الفصل الثالث من سنة 2016، واصلت صادرات منتوجات الصناعة التقليدية وثيرة نموها المتزايدة، حيث سجلت نسبة تطور بلغت%12.3 أي ما مجموعه أكثر من 96 مليون درهم مقارنة بنفس الفترة من سنة 2015 .

الأداء الجيد للفخار والحجر يعزز نمو الصادرات:
عرفت عائدات الصادرات لمعظم منتوجات الصناعة التقليدية تزايدا ملحوظا بنسب نمو متباينة، حيث تصدرت الفخار والحجر قائمة المنتوجات الأكثر طلبا بالسوق الخارجية خلال الفصل الثالث من سنة 2016، محققة بذلك أكبر حصة من رقم معاملات التصدير(%21)، تليها الزرابي بحصة بلغت %18.5.
تجدر الإشارة إلى أن الملابس التقليدية سجلت قفزة بنسبة تطور تصل إلى%113، وبحصة من رقم معاملات التصدير تضعها بالمرتبة الثالثة (%14)، كذلك الشأن بالنسبة للصياغة/الحلي والأحذية، التي عرفت بدورها أداء متميزا بلغت نسبته على التوالي %93 و%86.
هذا التطور الإيجابي يهم منتجات أخرى للصناعة التقليدية أيضا، والمتمثلة في النحاسيات (%53)، والزرابي (%20)، والحديد المطروق (%20)،والمصنوعات الجلدية (%14).

الولايات المتحدة الأمريكية تستمر في الاستحواذ على أكبر حصة من صادرات الصناعة التقليدية:

خلال الفصل الثالث من سنة 2016، حققت الولايات المتحدة الأمريكية، التي تتصدر قائمة الدول المستوردة للصناعة التقليدية المغربية، أكبر حصة من رقم المعاملات للتصدير(%24)، أي ما يعادل أكثر من 23 مليون درهم.
كما برزت الدول العربية بشكل قوي بفضل تسجيلها لنسبة تطور بلغت %123، ونسبة %20 كحصتها من رقم المعاملات للتصدير، محتلة بذلك ولأول مرة، المرتبة الثانية بعد الولايات المتحدة الأمريكية، ومتقدمة على ألمانيا (المرتبة الثالثة)، وفرنسا (المرتبة الرابعة).
بخصوص بلدان إفريقيا، فقد سجلت تطورا بنسبة %122 مقارنة بنفس الفترة من سنة 2015.
نمو قوي أيضا تم تحقيقه من طرف إسبانيا (%116.5)، هولاندا (%58)، و كندا (%46)، كما هو الشأن بنسب أقل بالنسبة لليابان (%16.8)، و إنجلترا (%5.4).

الدار البيضاء ومراكش تحافظ على مركزها كأول قطب للتصدير خلال الفصل الثالث من سنة 2016:

تشكل الدار البيضاء ومراكش، أهم مدينتين مصدرتين لمنتوجات الصناعة التقليدية المغربية، حيث حققتا%72.5 من رقم معاملات التصدير خلال الفصل الثالث من سنة 2016.
كما واصل محور وجدة / الناظور نموه القوي بتسجيله نسبة تطور بلغت%323، ليأتي بذلك في المرتبة الثالثة بعد الدار البيضاء ومراكش من حيث رقم معاملات التصدير.
هذا الأداء الممتاز،هم أيضا مدنا أخرى من المملكة، على رأسها أكادير(%118)، القنيطرة (%134)
و طنجة (%94).