أنيس بيرو: الهجرة غير القانونية لها انعكاسات سلبية على الامن الإقليمي والدولي

أنيس برو: الهجرة غير القانونية لها انعكاسات سلبية على الامن الإقليمي والدولي

أكد الوزير المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة السيد أنيس بيرو اليوم الثلاثاء بالرباط أن الهجرة غير القانونية لها انعكاسات وتداعيات سلبية على السلم والأمن الإقليمي والدولي.

وأوضح الوزير خلال لقاء مع عضو البرلمان الفدرالي الألماني ورئيس المجموعة النيابية للحزب الاشتراكي الديموقراطي السيد توماس أوبرمان، أن المهاجرين غير الشرعيين غالبا ما يتم استقطابهم من قبل بعض المجموعات أو الشبكات الإرهابية.

وأشار إلى أن المغرب يولي اهتماما كبيرا لقضايا المهاجرين واللاجئين، مذكرا في هذا الصدد، بالإستراتجية الوطنية للهجرة واللجوء التي تهدف إلى تحقيق اندماج ناجح للمهاجرين واللاجئين بالمغرب، وذلك بالتنسيق مع مختلف القطاعات والمؤسسات العمومية المعنية بقضايا الهجرة.

وأضاف الوزير أن جلالة الملك محمد السادس عبر عن عزم المغرب على مواصلة الإدماج في مجال الهجرة الذي انخرط فيه جميع الفاعلين السياسيين، مبرزا أن المغرب عمل على تسوية أوضاع المهاجرين فوق ترابه بالارتكاز على مجموعة من الإجراءات وهي: معالجة وتسوية أوضاع المهاجرين، وتأمين الحدود المغربية من الشرق وجنوب البلاد، وكذا الادماج والحكامة. وجدد التأكيد على أن الهجرة القانونية ظاهرة إنسانية يجب أن تدبر وتؤطر من طرف الدول، منوها بالآلاف من المغاربة الذين يعيشون في وئام في ألمانيا، ويساهمون في الحياة الاجتماعية وهم فخورين بالعيش في هذا البلد.

وفي كلمة له بالمناسبة قال السيد توماس أوبرمان أن الجالية المغربية المقيمة في ألمانيا مندمجة في الحياة الاجتماعية وتساهم في خلق الثروة والنمو، مشيرا إلى أن الدولة الألمانية تعمل على إيجاد الحلول للمشاكل التي تواجههم.

وفي معرض تطرقه لموضوع الهجرة والأمن أشار السيد أوبرمان إلى أن ألمانيا ستنظم منتدى عالميا حول الهجرة سيشكل فرصة لتبادل الرؤى حول هذا الموضوع، وكذا لإيجاد الحلول للمشاكل المترتبة عن الهجرة. وأضاف أن ألمانيا والمغرب عازمان على التعاون بشكل وثيق لحل المشاكل المربتطة بالمهاجرين، مؤكدا أن البلدين يعملان من أجل حماية أمن وسلامة المهاجرين وخاصة من خطر التهديدات الإرهابية التي تحدق بهم.