صلاح الدين المزوار يحذر سكان كلميم من التفرقة

صلاح الدين المزوار يحذر سكان كلميم من التفرقةقال صلاح الدين المزوار، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار إن الحزب متجدر في إقليم كلميم واد نون ويجدد مع الساكنة العهد في كل مرحلة كما هو الحال اليوم بمناسبة الانتخابات التشريعية للسابع من أكتوبر لكي يضع سكان المنطقة ثقتهم في الحزب الذي يستجيب لهموم وتطلعات هذه المناطق العزيزة على قلوب المغاربة. وأضاف ” التجمع الوطني للأحرار اليوم يقدم لكم أبناءه المخلصين الذين همهم الوحيد خدمة الصالح العام”
كما أشار المزوار إلى أنه استمع لأخبار لا تطمئن بخصوص رغبة البعض زرع بذور التفرقة بين أمازيغ وعرب كلميم واد نون “أنا أقول لهم لن تفلحوا في مساعيكم الهدامة ولن تفرقوا بين أبناء وطن واحد” مضيفا “الذي ليس له أخلاق يجب عليه الابتعاد على السياسة لأنها أخلاق وتربية قبل كل شيء ، حذاري ثم حذاري من التفرقة من أجل المناصب السياسية التي يجب الحصول عليها بعرق الجبين والعمل من أجل مصلحة الوطن ولا تكسب بالتفرقة والنوايا الهدامة”
كما أكد رئيس الحزب أنه يفتخر بمباركة بوعيدة وبعملها الكبير داخل الحكومة وبدفاعها المستميث على القضية الوطنية الأولى في المحافل الدولية مؤكدا في الان ذاته أن الوعود تذهب والالتزامات هي التي تبقى “من أجل الشباب والشيوخ والنساء التجمع الوطني للأحرار سنناضل لأن حزبنا من الشعب وإلى الشعب.
وفي يتعلق بالتجربة الحكومية أكد المزوار أن التجمع أنقذ التجربة الحكومية من الفشل وصحح مسارها وأعطاها استقرار فقدته في نسختها الأولى لكن للأسف لا يوجد اعتراف بفضل التجمع في كل المنجزات التي حققتها الحكومة.