مزوار من تزنيت : أتأسف أن يكون القانون التنظيمي لتنزيل للأمازيغية اخر ما تم مناقشته

مزوار من تزنيت : أتأسف أن يكون القانون التنظيمي لتنزيل للأمازيغية اخر ما تم مناقشتهقال صلاح الدين المزوار لساكنة تيزنيت، إنهم دائما يضعون ثقتهم في أبنائهم التجمعيين، “في 2011 وضعتم الثقة في ابنكم عزيز أخنوش، وحتى عندما قررنا عدم الدخول إلى الحكومة، لم نقف في وجه لأننا كنا نعرف أنه أخذ التزاما معكم وأراد الوفاء به، لذا شجعته على الدخول إلى الحكومة، وما قام به من عمل على رأس وزارة الفلاحة يشرفكم ويشرف الجهة والإقليم”
وأضاف مزوار أنه حتى عندما وقع خلاف داخل الحكومة حول من سيدبر صندوق التنمية القروية، التجمع وقف إلى وقف إلى جانب وزير الفلاحة لأنه يعلم أنه لا يبحث عن أية مكاسب سياسية.
وأكد صلاح الدين المزوار ” سعيد أن 3 إخوان من التجمع الوطني للأحرار سيمثلونكم في الانتخابات المقبلة، وستضعون فيهم الثقة فيهم لأنهم أناس مخلصون، ولن يخذلونكم وسيكونون إلى جانبكم لأنهم ينتمون إلى حزب الوفاء والصدق”
كما أضاف صلاح الدين المزوار أن الخطاب السياسي يسيء إلى المغاربة والمغرب، وأنه من العار على المسؤولين السياسيين أن يحرضوا أبناء هذا الوطن ضد بعضهم البعض، يمكن أن نختلف ولكن من أجل بناء الوطن والحفاظ على استقراره يجب أن نبقى موحدين.
وأضاف مزوار كذلك أن دستور 2011 أعطى للأمازيغية مكانتها التي تستحق لكني أتأسف وأنا داخل الحكومة، أن يكون القانون التنظيمي لتنزيل الأمازيغية اخر ما تم مناقشته من عمر الولاية الحكومية، والتجمع وهو في المعارضة دافع عن ترسيم الأمازيغية وتقدم بمقترح قانون في هذا الإطار.
كما أكد رئيس الحزب أن بلادنا تتقدم بدون غاز ولا بترول، وهي قادرة على مواصلة التنمية بفضل رأسمالها البشري كما أن الحزب يعرف أولويات كل جهة، وأن فك العزلة على العالم القروي ستبقى من أهم رهانات الحزب في المرحلة المقبلة.