الأخ مزوار : قلعة مكونة معروفة بالورود ويمكننا أن نجعل منها عاصمة عربية وإفريقية للورود

الأخ مزوار : قلعة مكونة معروفة بالورود ويمكننا أن نجعل منها عاصمة عربية وإفريقية للورود

أكد صلاح الدين مزوار، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار خلال ترؤسه مهرجانا خطابيا بقلعة مكونة اليوم الجمعة أن الحزب عاش مع ساكنة امسمرير معاناتهم بعد هطول أمطار غزيرة مما أدى إلى فيضانات وانقطاع للطرق، لكنها كانت لحظة قوية لنا كحزب لكي نتقاسم مع ساكنة المنطقة شيئا مما يتكبدونه طيلة السنة ومن جهة أخرى اعتبارها فرصة للتواصل معهم.
وقد كان مزوار سعيدا بلقاءه بسكان هذه المناطق والدليل أنه قرر أن تكون انطلاقة الحملة الانتخابية لحزب التجمع الوطني للأحرار من هذه الأرض السعيدة، لأنها أرض الوفاء والصدق ونحن حزب الوفاء والصدق.
وأكد رئيس التجمع الوطني للأحرار أن منطقة قلعة مكونة معروفة بالورود ويمكننا أن نجعل منها عاصمة عربية وإفريقية للورود بالإضافة إلى الطاقات الشابة التي يجب تحظى بفرص للتنمية.”حان الوقت لإعادة الاعتبار للعالم القروي والمناطق المهمشة وحزب الحمامة له القدرة على جلب الشركات للاستتثمار في بلادنا”

وفي تشخيصه لحالة العالم القروي وقال المزوار إنه يوجد 300 مركز صحي مغلق في العالم القروي نظرا لقلة الأطباء وإذ قمنا بفتحها ستغطي 70 بالمئة من حاجيات العالم القروي.

كما أضاف مزوار أن الشباب يبحثون عن فرص للشغل والتشغيل، “نحن كحزب له خبرة لنا من مؤهلات في ظرف مابين 5 و7 سنوات أن نقضي على البطالة لكن هذا يحتاج إلى استثمار المؤهلات التي تزخر بها الجهات والأقاليم”.
وأضاف متوجها لشباب المنطقة”هذه بلادكم ويجب أن نضع يدا في يد لتجاوز كل المشاكل وبناء مغرب موحد. زيادة على تحقيق تضامن وتكافئ بين الجهات الغنية والفقيرة وهذا المعطى وضعناه في برنامجنا الانتخابي”.

وأوضح مزوار أن التجمع قام بغرس جذوره في كل أنحاء المملكة وله تعاطف كبير مع الساكنة والمواطنين لأنه سطر مساره بغير اصطدامات والتجربة علمته أن تقوية بلادنا لا تكون بالاصطدامات بل بالتعايش والاعتدال.
“اليوم أرى كيف أضحت الاصطدامات السياسية كثيرة ببلادنا وهذه ظاهرة غير صحية لأننا نختلف لكن يجب أن يكون هذا الاختلاف في إطار الاحترام والمحافظة على التوازن”.
وبالتالي فالتجمع الذي راكم تجربة في بناء المغرب العصري يقول حذاري من اللعب بالنار لأن المغرب عليه أن يحافظ على مقوماته وما اكتسبه من أجداده لكي يواجه كل المخططات الرامية إلى زعزعة استقراره وأمنه. لأن وطننا محسود على أمنه ووحدة كلمته وتشبثه بثوابته.
وقال مزوار كذلك ” الانتخابات سوف تمر لكن سيبقى المعقول، يجب بعد 7 أكتوبر أن يكون لكم نواب يحملون همكم وأنا ألتزم بحمل همكم لأن لنا قناعة أن بلادنا يجب أن تتغير ولحل كل المشاكل سوف تجدون التجمع ومنتخبيه إلى جانبكم وإلى جانب الوطن ولأجل الوطن”.