مزوار لهسبريس: التجمع الوطني للأحرار يؤمن بالمناصفة

mezouمزوار لهسبريس: التجمع الوطني للأحرار يؤمن بالمناصفة

قال صلاح الدين مزوار، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، خلال حلوله ضيفا على جريدة هسبريس الالكترونية اليوم الأحد 25 غشت 2016، إن اللوائح الوطنية للنساء والشباب، لا تخدم الأحزاب ولا ثقافة التنافس السياسي، مؤكدا أنها أكبر نكسة للأحزاب والأمناء العامين، بحكم أنه ليس فيها تنافس مباشر.
مشددا على أن حزبه “لم يسمح لأبناء وأقارب القيادات بالتواجد في اللوائح الوطنية، وعمل على تحديد معايير محددة تم تفعيلها؛ ونظرا لخصوصية الأقاليم الجنوبية أعطيت لها مراتب متقدمة”، حسب تعبيره.
من جهة أخرى قال مزوار إن التجمع الوطني للأحرار، أعطى التزكية لمجموعة من المرشحين، لكنهم قرروا عدم التقدم بها؛ في حين أن الحزب يقوم بتحرياته، خاصة في مدينة المحمدية، وزاد: “لم نفهم لماذا تراجع الأخ في آخر لحظة، والأمر نفسه في دائرة الفداء، حيث كان المقعد مضمونا”، كاشفا أن نائبا اعتذر عن الترشح، نظرا للحالة الصحية لوالده، وطلب عدم المشاركة باسم الحزب في الاستحقاقات المقبلة.
وتابع مزوار التأكيد أن حزبه “يؤمن بالمناصفة حتى داخل المكتب السياسي، وضرورة تقوية دور المرأة داخل المؤسسات؛ نظرا لأنها قوة كبيرة داخل المجتمع وثروة يجب توظفيهما”، وزاد: “أتمنى أن تسير البلاد بوتيرة أسرع”.
أما في ما يخص غياب السياسة الخارجية للمغرب عن البرامج الانتخابية، بما في ذلك حزب التجمع الوطني للأحرار، قال مزوار إن هذه السياسة تحدد من قبل رئيس الدولة، كما أنها واضحة على مستوى المبادئ والقيم، وزاد: “لا يمكن لحزب أن يبتكر شيئا جديدا.. كلنا نقول إن القضية الوطنية لا نقاش فيها، ومتفقون بالإجماع على الحل السياسي والحكم الذاتي، ومعبؤون خلف جلالة الملك”.
ولم يفوت وزير الشؤون الخارجية والتعاون الفرصة دون التأكيد أن المغرب ينوع علاقاته، كما أنه حاضر في جميع القضايا التي تهم العالم، كالإرهاب والتطرف والمناخ وغيرها، داعيا الأحزاب إلى تطوير عملها.
وعرج المسؤول الحكومي على قضية لمياء معتمد، الفتاة المغربية التي كانت مسجونة في السعودية، واعتبر أن الوضع الذي تعيشه الفتيات المغربيات في السعودية “غير سليم”، كاشفا توقيعه قرارا يقضي بأن لا تذهب أي فتاة دون المصادقة على ذلك في المغرب، حماية للمغربيات، في انتظار عقد اتفاق في قطاع التشغيل بين المغرب والسعودية من أجل حمايتهن.