مزوار يجري مباحثات مع المبعوث الخاص الأمريكي لشؤون تغير المناخ

مزوار يجري مباحثات مع المبعوث الخاص الأمريكي لشؤون تغير المناخأجرى وزير الشؤون الخارجية والتعاون ورئيس لجنة الإشراف على مؤتمر كوب 22 الذي سينعقد في نونبر المقبل بمراكش، السيد صلاح الدين مزوار، يوم الأربعاء 27 يوليوز 2016 بالرباط، مباحثات مع المبعوث الخاص الأمريكي لشؤون تغير المناخ، السيد جوناتان بيرشينغ، الذي يقوم حاليا بزيارة عمل للمغرب.
عقب هذا اللقاء، أكد السيد مزوار أن الولايات المتحدة، البلد الصديق، منخرطة بشكل طبيعي إلى جانب المغرب من أجل إنجاح مؤتمر كوب 22، مذكرا بدورها “الحاسم” في التوقيع على اتفاق باريس. وشدد السيد مزوار على أنه بعد اتفاق باريس، يتعين على اتفاق مراكش أن يمثل خطوة جديدة في مسلسل تنفيذ الالتزامات التي تم الإعلان عنها على المستوى الدولي والتي يتعين الشروع في ترجمتها على أرض الواقع.
وأضاف السيد الوزير أن المحادثات مكنت أيضا من تبادل وجهات النظر حول المسائل التي يتعين إنجازها بمناسبة انعقاد كوب 22، لاسيما قضايا التمويلات التي تم تحقيق تقدم بشأنها، وكذا المسألة المرتبطة بتطوير الالتزامات.
وبخصوص التحضيرات الجارية لهذا الحدث الدولي، تطرق السيد مزوار إلى التعاون الجيد الذي تم خلقه بين مختلف مجموعات العمل، وكذا إلى وضع مخطط للقاءات.
من جهته، أكد المبعوث الخاص للولايات المتحدة لشؤون تغير المناخ على أهمية الشراكة بين المغرب والولايات المتحدة في إنجاح الرهان المناخي. ونوه، في هذا الصدد، بالشراكة “الفعلية” التي تربط البلدين والتي من شأنها أن تمكن من الإيفاء بالالتزامات في القطاع الطاقي وفي مجال الخفض من انبعاثات الغازات الدفيئة.