محمد بوسعيد: المخطط الجديد لإصلاح الاستثمار تأكيد على نجاح السياسات القطاعية التي أطلقها جلالة الملك

محمد بوسعيدأكد وزير الاقتصاد والمالية السيد محمد بوسعيد، أن المخطط الجديد للاستثمار الذي ترأس صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفل إطلاقه، يوم الاثنين بالقصر الملكي بالدار البيضاء، يعد “تأكيدا على نجاح كافة السياسات القطاعية التي أطلقها جلالة الملك، والتي بدأت تؤتي أكلها، خاصة في ما يتعلق بتسريع الصناعة”.
وقال السيد بوسعيد في تصريح صحفي على هامش حفل إطلاق هذا المخطط، إن المغرب، في ظل القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة، لا زال يحظى باهتمام كبير عبر العالم من حيث جذب الاستثمارات الأجنبية” مبرزا أن المخطط سيساهم في توفير أزيد من 39 ألف منصب شغل وسيذر استثمارا إجماليا قدره 7 ملايير ونصف المليار درهم.
وأضاف السيد بوسعيد أن هذا المخطط و الاتفاقيات والعقود الاستثمارية التي تم التوقيع عليها، تكتسي أهمية كبرى “من حيث المساهمة في تقوية النسيج الصناعي للبلد وتحريك عجلة الاستثمار، فضلا عن خلق أكبر عدد ممكن من مناصب الشغل المستدامة، كما تعكس بشكل جلي التوجه الذي سلكه المغرب للالتحاق بركب الدول الصناعية الصاعدة”.
ويندرج المخطط الجديد للاستثمار في إطار جهود المملكة الرامية إلى إيجاد شروط نمو اقتصادي مستدام، يضطلع فيه الاستثمار الخاص بدور القاطرة، ويلعب فيه دعم الدولة دور المسرع، فضلا عن إيجاد مناخ اقتصادي ملائم للاستثمار المنتج وضمان نمو سليم ومستدام.