التجمع : الأمن في قائمة الأولويات

rniتأسست رؤية التجمع الوطني للأحرار بجهة البيضاء سطات على رؤية إستراتيجية من 23 محورا، تؤطرها قناعة والتزامات واضحة مع المواطنين، وضمن هذه الأهداف، وضع آلیات تفعیل الدیمقراطیة التشاركیة وإرساء
هیاكل وهيآت الحكامة الجهویة. ويسعى الحزب إلى فتح قنوات التواصل والتشاور مع المواطنین (الوسائط الاجتماعیة، الإدارة الإلكترونیة….)، ثم الإخبار بخصوص المشاریع المبرمجة، والأغلفة المالیة المخصصة، مع التقییم الدوري لأداء المنتخبین، وتعزيز ثقة المواطن من خلال توفیر ظروف العیش الكریم وتحقیق التنمیة الاقتصادیة. ولا تكتمل هذه الأهداف إلا بمواكبة التمدرس والدعم المدرسي للأطفال (التربیة للجمیع)، ووضع برامج لدعم الطبقات الهشة، وتكثیف برامج فك العزلة والتعبئة من أجل سكن لائق للجمیع، ووضع آلیات للموازنة الاجتماعیة والبنیات التحتیة بین المجالین القروي والحضري. على مستوى الدار البيضاء يسعى التجمع الوطني للأحرار إلى إبداع طرق جديدة في تدبير الشأن المحلي، وفق رؤية تطمح إلى إرساء جيل جديد من الجماعات، يؤطرها الشعار المركزي: «جماعتي مسؤوليتي». هذه الرؤية تقوم على تحليل الوضع الحالي بالمدينة وتعمل على اقتراح إجراءات ملموسة، في نظر الحزب، تعمل على التحسين النوعي لحياة المواطن البيضاوي، وذلك من خلال ثلاثة أقطاب إستراتيجية كبرى:
أولا: تحسين العلاقة بين الإدارة والمواطن من خلال ركائز متعددة: سياسة القرب وتحقيق الأمن وتبسيط المساطر والإجراءات وتنزيل اللامركزية في صنع القرار. وفي هذا الإطار، يطمح الحزب إلى تحسين أمن المواطنين وتعزيز دور المنتخب في المساهمة في استتباب الأمن بمعناه العام ومتعدد الأبعاد، وذلك من خلال إحداث وحدات شرطة القرب الاجتماعي، ثم  التنشيط وتحسيس المواطنين بمصادر انعدام الأمن.
ثانيا: تحقيق التنمية وخلق الثروة من خلال تعزيز الرأسمال البشري المحلي، وخلق حوافز لروح المبادرة ذات القيمة المضافة العالية محليا.
ثالثا: الرفع من مستوى البنية التحتية المحلية والجهوية، وتأثيرها المباشر وغير المباشر على تحسين حياة المواطنين.