قواعد الممارسة السياسية عنوان دورة تكوينية للشبيبة التجمعية بخريبكة

قواعد الممارسة السياسية عنوان دورة تكوينية للشبيبة التجمعية بخريبكةنظمت شبيبة التجمع الوطني للأحرار بخريبكة، مساء السبت 25 يوليوز 2015، دورة متخصصة في قواعد الممارسة السياسية أطرها الكاتب العام للشبيبة التجمعية بخريبكة، الأخ منير الأمني الذي تطرق في عرضه، إلى مفهوم الظاهرة السياسية وما ينبغي على الفاعل السياسي التزود به، بالإضافة إلى تقنيات علمية في ممارسة الفعل السياسي.

وأشار الأخ منير الأمني إلى أن السياسي هو الذي يستطيع فهم الواقع بشكل جيد ويستطيع استقراء الأوضاع السياسية بفهم واحتراف لأن القرار السياسي يرتبط ارتباطاً وثيقاً بفهم المجتمع.

وبخصوص مفهوم السياسة اعتبر منير الأمني، أنها مرادف للقوة وتوزيعها بين الأطراف، والسلطة للوصول إليها والاحتفاظ بها، والنفوذ لحماية القوة والسلطة معا، وتبقى أهم القواعد الأساسية التي أشار لها كاتب فرع الشبيبة في عرضه، متمثلة في كون الفاعل السياسي يجب أن يرى العالم كما هو، وليس كما ينبغي أن يكون حين يتخذ قرار الفعل، وأن الممارس السياسي لا يجب أن يهتم بأفعال الأطراف الأخرى بقدر ما يهتم بمنطق هذه الأفعال، بالإضافة إلى ضرورة تمييزه بين المكاسب الصلبة والمكاسب الهشة في عمليات التفاوض السياسي.

وقد اختتمت الدورة التكوينية، بمحور خاص بتبيين تقنيات حل عقدة الصراع السياسي بواسطة رسومات توضح كيفية ذلك من خلال تقنيات علمية في الموضوع.

وقد لقي العرض الذي استمر حوالي ساعتين تفاعلا كبيرا من طرف مناضلات ومناضلي الشبيبة التجمعية، الذي أبانوا عن اهتمام كبير بالموضوع من خلال أسئلة قيمة وإضافات نوعية.

جدير بالذكر أن شبيبة التجمع الوطني للأحرار بخريبكة، تعرف إقبالا كبيرا من عدد من النخب الشابة بالمدينة، التي أبدت رغبتها في الانخراط والتأطير داخلها بعد شهر من تأسيسها.