رئيس مجلس النواب يتباحث مع وفد برلماني كيني

رئيس مجلس النواب يتباحث مع وفد برلماني كينيأجرى رئيس مجلس النواب السيد رشيد الطالبي العلمي اليوم الاثنين مباحثات مع وفد برلماني كيني يمثل لجنة الإدارة والأمن برئاسة السيد ” آليوس لينتواماجا”، والذي يقوم بزيارة للمغرب خلال الفترة الممتدة من 29 يونيو الجاري إلى الفاتح من يوليوز المقبل.

وأشاد السيد الطالبي العلمي، خلال هذا اللقاء بأهمية هذه الزيارة لتعزيز العلاقات البرلمانية بين البلدين عبر تبادل التجارب والخبرات خاصة في القضايا المشتركة كالهجرة التي أصبحت تلقي بظلالها على المنطقة، وكذا موضوع الاستقرار والأمن والتنمية بالقارة الأفريقية، “مما أصبح يقتضي توحيد الجهود وتفعيل دور الدبلوماسية البرلمانية الثنائية والمتعددة الأطراف، وخلق فضاء موحد للبرلمانيين“.

وخلال ذات اللقاء تطرق رئيس مجلس النواب للتحولات والإصلاحات العميقة التي عرفها المغرب في السنوات الأخيرة والتي شملت عدة ميادين من بينها الحقل الديني والديمقراطية التشاركية والجهوية والقضاء ومكافحة الإرهاب وحقوق الإنسان وبناء دولة الحق والمؤسسات، وكذا السياسة الجديدة للهجرة والمهاجرين التي تعد دليلا على انخراط المغرب الكامل في قضايا التنمية والاستقرار بالقارة الإفريقية من خلال مقاربة جديدة تتجاوز الأبعاد الأمنية لتشمل الجوانب التنموية.

من جهته عبر رئيس الوفد البرلماني بالجمهورية الكينية عن سعادته بهذا اللقاء “الذي من شأنه تقوية العلاقات بين البلدين عبر إعطاء بعد جديد للعلاقات بين المؤسستين التشريعيتين ومد الجسور بينهما“.

وقال السيد آليوس لينتواماجا، في هذا السياق، إن المغرب أصبح نموذجا يضرب به المثل إقليميا ودوليا، مشيرا إلى أن الهدف من زيارته للمغرب هو تبادل التجارب والخبرات وتقاسم الرؤى حول أفضل الممارسات في المجال الأمني والإجراءات المتخذة في مجال الهجرة.

وأبرز أن الوفد الكيني وضع في مقدمة اهتماماته الاطلاع على التجربة المغربية والاستفادة من المقاربة الجديدة التي اعتمدتها المملكة في التعاطي مع قضايا الإرهاب وكذا السياسة الجديدة للهجرة والمهاجرين، مضيفا أن الوفد يتطلع أيضا إلى الاستفادة من التجربة البرلمانية المغربية.

تجدر الإشارة إلى أن زيارة الوفد البرلماني الكيني للمغرب تتضمن عقد لقاءات مع نظرائهم بالبرلمان ومع الهيئات والقطاعات الحكومية المعنية بقضايا الأمن والهجرة.