الفريق التجمعي بمجلس النواب يعقد اجتماعه الأسبوعي في أجواء من الحزن على ضحايا واد الشراط

الفريق التجمعي بمجلس النواب يعقد اجتماعه الأسبوعي في أجواء من الحزن على ضحايا واد الشراطعقد الفريق النيابي للتجمع الوطني للأحرار اجتماعه الأسبوعي برئاسة الأخ النائب الدكتور محمد التويمي بن جلون نائب رئيس الفريق ، في أجواء من الحزن والأسى على إثر فاجعة واد الشراط التي راح ضحيتها 13 رياضيا أغلبهم إناثا، بعد غرقهم في منطقة شاطئية خطرة. حضر هذا الاجتماع كل من السيد رئيس مجلس النواب راشيد الطالبي العلمي والسيدان الوزيران محمد عبو وأنيس بيرو. وقد تم التداول حول قضايا متعددة، على رأسها التحضير للاستحقاقات الانتخابية 2015 المقبلة والمتعلقة بالجماعات الترابية، إضافة إلى تدارس أهم نقط جدول الأعمال.

في البداية وببالغ الأسى والحزن وبقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره،  تلقى الفريق التجمعي خبر وفاة الأطفال الرياضيين على إثر غرقهم بواد الشراط، وبهذه المناسبة الأليمة ، تمت قراءة الفاتحة على أرواح الضحايا، وأصدر الفريق في بيان له، يتقدم فيه بأحر التعازي وصادق المواساة لأسر الضحايا ، تغمدهم الله  بواسع رحمته ومغفرته ورضوانه، وأسكنهم فسيح جنانه وألهم أهاليهم  وذويهم الصبر الفريق التجمعي بمجلس النواب يعقد اجتماعه الأسبوعي في أجواء من الحزن على ضحايا واد الشراطوالسلوان، إنه سميع مجيب ، و إن لله و إن إليه راجعون.

بعد ذلك تدارس الفريق مستجدات مكتب مجلس النواب ومضامين الأسئلة الشفوية المبرمجة من طرف الفريق ، وفي هذا السياق أبرز السيد شفيق رشادي الخطوط العريضة لمستجدات المكتب ، بحيث ركز على تهنئة السيدات والسادة النواب بنجاح الندوة الدولية حول تقييم السياسات العمومية التي احتضنها مجلس النواب. كما تم التداول حول جدول أعمال الجلسة التشريعية التي سيتم فيها الدراسة والتصويت على النصوص التشريعية الجاهزة، ومن بينها مشاريع القوانين التنظيمية للجماعات الترابية في قراءتها الثانية، التي تأتي في خضم تحضير الترسانة القانونية لتأطير العمليات الانتخابية المقبلة.الفريق التجمعي بمجلس النواب يعقد اجتماعه الأسبوعي في أجواء من الحزن على ضحايا واد الشراطالفريق التجمعي بمجلس النواب يعقد اجتماعه الأسبوعي في أجواء من الحزن على ضحايا واد الشراط