الشبيبة التجمعية بمدينة طنجة تعقد لقاء تواصليا

الشبيبة التجمعية بمدينة طنجة تعقد لقاء تواصلياعقدت الشبيبة التجمعية بمدينة طنجة لقاءا تواصليا حول موضوع” مسار حزب من اجل الدفاع عن الثوابت وذلك يوم الاربعاء 03 يونيو 2015، بمقر مجلس جهة طنجة تطوان، وكان الهدف الرئيسي من تنظيم هذا اللقاء تعريف الشباب بهوية الحزب وثوابته، والاطلاع على تجاربه على لسان   مؤسسيه   وقياداته .

وقد لقى اللقاء نجاحا كبيرا من جميع المقاييس، لا من حيث التنظيم ولا من حيث المشاركين الذين بلغ عددهم اكثر من 150 شابة وشابة، بالإضافة الى حضور مميز لثلة من القيادين والمستشارين الجماعيين البارزين بالمدينة، وممثلي قطاع المرأة ورجال الصحافة المحلية.

وخلال المداخلة الاولى ، سلط السيد محمد بوهريز: المنسق الجهوي والاقليمي للحزب الضوء على مسار الحزب خلال اربعة عقود، وما عرف خلالها من محطات تاريخية كبرى رسمت معها معالم حزب قوي ومأثر في المشهد السياسي المغربي، ابتداء من تأسيسه سنة 1978 وانتهاء بمشاركته في الحكومة سنة 2013 خلال نسختها الثانية.

اما في المداخلة الثانية فركز السيد حسن السملالي نائب عمدة مدينة طنجة وعضو المجلس الوطني على تجربة الحزب الرائدة في تدبير الشأن العام المحلي بمدينة طنجة ، وتأثيره البارز في تكوين وتسيير المجالس المنتخبة بالمدينة، ومساهمته الايجابية في انجاح مشروع طنجة الكبرى.

وفيما يتعلق بالمداخلة الثالثة فقد تطرق البرلماني الشاب حسن بوهريز لحضور الشباب في القرار الحزبي، حيث ابرز الدور الكبير الذي لعبته اللائحة الوطنية في الانتخابات التشريعية لمجلس النواب في بروز مجموعة من القيادات الشبابية برغم ما شاب هذا الموضوع من مجموعة من الاشكاليات. ومن جهة اخرى فقد اكد على اهمية الشباب داخل حزب التجمع الوطني للأحرار، فقد استطاع عدد كبير من شباب التجمع التدرج داخل هياكل الحزب حتى وصل عدد كبير منه الى مجموعة من المناصب الهامة (وزراء، برلمانيون، اعضاء المكتب السياسي، اعضاء المجلس الوطني،…).

وبعد ذلك فتح باب النقاش، وركز الحاضرون خلاله على اهمية اعطاء شباب الحزب الأهمية الكافية في الاستحقاقات الانتخابية المقبلة، وعدم الاكتفاء فقد في ابراز الشباب داخل هياكل الحزب محليا ووطنيا.