السيدة بوعيدة تجري مباحثات مع رئيس وفد المغرب العربي في البرلمان الأوروبي

السيدة بوعيدة تجري مباحثات مع رئيس وفد المغرب العربي في البرلمان الأوروبيأجرت الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون، السيدة امباركة بوعيدة، يوم الجمعة 15 مايو 2015 بالرباط، مباحثات مع السيد بيير أنطونيو بانزيري، رئيس وفد المغرب العربي في البرلمان الأوروبي، والرئيس المشترك للجنة البرلمانية المختلطة المغرب- الاتحاد الأوربي بنفس المؤسسة.

عقب هذه  المباحثات، التي تمت بحضور رئيس اللجنة البرلمانية المختلطة بين المغرب والاتحاد الأوربي، السيد عبد  الرحيم عثمون، والنائب الأول لرئيس مجلس المستشارين، السيد محمد فوزي بن علال، أكدت السيدة بوعيدة أن البعد البرلماني أساسي  في العلاقات القائمة بين المغرب والاتحاد الأوربي، مما يبرز أهمية إضفاء دينامية  جديدة على العلاقات المؤسساتية بين الجانبين.
كما أوضحت السيدة بوعيدة أن اللجنة المختلطة حملت  أفكارا جديدة بما في ذلك إدخال دينامية جديدة في العلاقات المؤسساتية بين  الاتحاد الأوروبي والمغرب من خلال أوراش ترتكز على برامج دعم
.
وسجلت في هذا السياق أن المغرب تم اختياره من قبل الاتحاد الأوربي من ضمن  العديد من البلدان، أغلبها من الشرق حتى يتمكن البرلمان الأوربي من مواكبة المملكة  في هاته الأوراش ولاسيما ورشي الجهوية والهجرة
.
من جانبه، أبرز السيد بانزيري أن زيارته إلى المغرب تروم تعزيز العمل المؤسساتي بين المملكة المغربية والبرلمان الأوروبي بشكل عام، ومن أجل الاطلاع على مسلسل الإصلاحات  الديمقراطية الجارية بالمملكة
.
ومن المقرر أن يجري الوفد البرلمان الأوربي خلال هاته الزيارة، مباحثات مع  العديد من المسؤولين المغاربة، حول الإصلاحات الديمقراطية ودور المؤسسة البرلمانية  المغربية في تفعيل مقتضيات دستور يوليوز 2011
.
وتندرج هاته الزيارة في إطار أنشطة مجموعة دعم الديمقراطية وتنسيق  الانتخابات التي تم إحداثها سنة 2011 بالبرلمان الاوربي، من أجل تبادل الرأي مع  بلدان ثالثة حول بعض القضايا السياسية الهامة ولاسيما في مجال تعزيز الديمقراطية  البرلمانية ومراقبة الانتخابات
.
وبالنظر إلى التقدم الذي حققه المغرب في اتجاه ترسيخ الديمقراطية وأهمية علاقاته مع الاتحاد الأوروبي، فقد تم اختيار المملكة من ضمن الدول الست ذات  الأولوية في إطار المقاربة الجديدة لمجموعة دعم الديمقراطية وتنسيق الانتخابات ،التي ترتكز منذ ديسمبر 2014 ،على خلق روابط جد وثيقة بين الانتخابات وتطوير  المؤسسات الديمقراطية
.