النائب البرلماني الأخ عبد الله البوكيلي يترأس وفدا برلمانيا ببلجيكا في إطار مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية – البلجيكية ما بين 3 و 7 ماي

النائب البرلماني الأخ عبد الله البوكيلي يترأس وفدا برلمانيا ببلجيكا في إطار مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية - البلجيكية ما بين 3 و 7 مايفي إطار تفعيل آليات الدبلوماسية البرلمانية و تعزيز سبل التعاون و تبادل الخبرات ، و في إطار الانفتاح على مجموعة من القضايا ذات الاهتمام المشترك التي تجمع البرلمان المغربي وبرلمانات المملكة البلجيكية.

ترأس الأخ عبد الله البوكيلي النائب برلماني عن إقليم الدريوش ( رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية – البلجيكية ) وفدا برلمانيا إلى بلجيكا ضم كل من السادة النواب البرلمانيين محمد المهدي الكنسوسي عن ( فريق الأصالة والمعاصرة) محسن الشعبي عن (فريق التجمع الوطني للأحرار ) فاطمة اكعيمة مزي عن ( الفريق الحركي ) و محمد أبو الفرج عن ( الفريق الاستقلالي للوحدة و التعادلية ) .

و قد تميزت هذه الزيارة بلقاء مجموعة من السادة البرلمانيين البلجيكيين ، يتقدمهم رئيس مجلس النواب البلجيكي و رئيس البرلمان الفلاماني و رئيس مجلس النواب الوالوني فضلا عن نوابهم ، بالإضافة إلى السيد رئيس حكومة والونيا ، وقد شكلت القضية الوطنية ومجموعة من القضايا الراهنة التي تجمع البلدين محور النقاش ، أعرب من خلالها الطرف البلجيكي عن أمله في إيجاد حل عاجل لقضية الصحراء المغربية معترفا في ذات الوقت بجدية مقترح الحكم الذاتي ومساندته له بمختلف المؤسسات الدولية الوازنة صاحبة القرار و على رأسها اللجنة الأروبية من خلال البرلمان الأروبي المتواجد ببروكسيل.

النائب البرلماني الأخ عبد الله البوكيلي يترأس وفدا برلمانيا ببلجيكا في إطار مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية - البلجيكية ما بين 3 و 7 مايكما نوه الطرف البلجيكي بالتقدم الذي أحرزه المغرب ضمن مسلسل ترسيخ الديموقراطية وحقوق الإنسان، و كذلك بالأوراش الكبرى التي فتحها ، من خلال تبني سياسة جهوية طموحة ، كللت مؤخرا بالمصادقة على مشروع قانون تنظيمي جديد حول الجهة ، في انتظار استكمال تنزيل الدستور و الاستعداد للانتخابات المقبلة سواء المتعلقة بالغرف المهنية أو بمجالس العمالات والأقاليم أو بالجماعات المحلية أو بتجديد أعضاء مجلس المستشارين.

و في ختام هذه الزيارة كان للوفد البرلماني لقاء مع سفير المملكة المغربية المعتمد ببلجيكا واللوكسمبورغ السيد سمير الدهر، الذي أشاد بدوره بالأداء البرلماني الجيد لمجموعة الصداقة البرلمانية المغربية البلجيكية ، من خلال مواكبة مختلف الأشغال و اللقاءات داعيا إلى خلق المزيد من قنوات التواصل و التعاون و الاستمرارية في تعزيز الروابط على كافة الأصعدة و الاستفادة من خبرات كلا البلدين.