زيارة شباب منظمة الشبيبة التجمعية بإقليم طانطان إلى البرلمان ومقر حزب التجمع الوطني للأحرار بالرباط

زيارة شباب منظمة الشبيبة التجمعية بإقليم طانطان إلى البرلمان ومقر حزب التجمع الوطني للأحرار بالرباطإيمانا من شباب منظمة الشبيبة التجمعية بإقليم طانطان بايجابية الأنشطة التواصلية الخارجية مع المسؤولين السياسيين بالمركز،و قوتها في نقل و تقريب صورة الواقع المعاش من طرف الساكنة عامة و الشباب خاصة بإقليم طانطان ، وكذلك للوقوف على طبيعة عمل الجهاز التشريعي للمملكة و لجانه الموازية ، قام عدد من الشباب التجمعي ذوي تكوينات عليا في عدة مجالات كتمثيلية عن تجمعيي طانطان بزيارة رسمية لمقر البرلمان بالرباط ، حيث افتتحت الزيارة بحضور هؤلاء الشباب  اجتماع الفريق النيابي التجمعي الذي تميز بحضور رئيس مجلس النواب السيد الطالبي العلمي والوزيرين عن الحزب وهما السيد محمد بوسعيد وزير الإقتصاد و المالية و السيد محمد عبو وزير التجارة الخارجية فضلا عن تواجد رئيس الفريق السيد وديع بنعبد الله والسيد شفيق رشادي نائب رئيس مجلس النواب،إضافة إلى عدد من برلمانيي الحزب .

و قد شكل الإجتماع فرصة للشباب التجمعي للتعرف على طبيعة و مدى قوة النقاش الذي يدور داخل اجتماعات الفريق. و مباشرة بعد دلك؛وبعد تناول وجبة الغذاء ؛كان للشباب فرصة لحضور جلسة الأسئلة الشفهية لمجلس النواب بغية الوقوف على العمل الذي يقوم به نواب الأمة داخل قبة البرلمان  ، لينتقل بعد دلك الشباب لعقد لقاء مع عدد من مسؤولي الحزب وفي طليعتهم  السيد و ديع بن عبد الله رئيس الفريق النيابي وبحضور السيد النائب عبد الله أوبركــــة (نائب إقليم طانطان) والسيدة النائبة نعيمة فرح ، تم التطرق فيه لعدد من القضايا و المشاكل التي يعاني منها الشباب و الساكنة بإقليم طانطان ،إضافة لقضايا تخص حزب التجمع الوطني للأحرار في إطار عمليات التواصل .

و على هامش هذه الزيارة لمؤسسة البرلمان؛قام الشباب التجمعي بطانطان  بزيارة للمقر المركزي لحزب التجمع الوطني للأحرار بحي الرياض بمدينة الرباط ، و عقد إجتماع مع السيد عبد العزيز شماس مدير المقر  حيث شكل فرصة للشباب لتقييم الزيارة ، و إبراز تصوراتهم و تطلعاتهم من الحزب في المستقبل القريب في علاقته بالمنسقية الإقليمية للحزب بطانطان و جميع هياكلها الموازية المحلية ، مع الإعتراف بالجميل و الشكر لجميع المساهمين في الدفع بعجلة مبادرات الشباب التجمعي النوعية و الهادفة داخل الإقليم أو خارجه إلى الأمام.