السيدة فاطمة مروان تترأس حفل انطلاق قافلة التربية المالية بقطاع الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني

السيدة فاطمة مروان تترأس حفل انطلاق قافلة التربية المالية بقطاع الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامنيترأست البروفسور فاطمة مروان، وزيرة الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، والسيد عبد اللطيف الجواهري، رئيس مجلس إدارة المؤسسة المغربية للتربية المالية ووالي بنك المغرب، يوم الخميس 16 أبريل 2015 بمقر الوزارة، حفل انطلاق قافلة التربية المالية بقطاع الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني ، الذي تميز بتنظيم ندوة حول موضوع: “تنمية المعارف المالية بقطاع الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، الرهانات و الآفاق”. 

يندرج هذا اللقاء في إطار تنفيذ مقتضيات اتفاقية الشراكة المبرمة بين وزارة الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي التضامني والمؤسسة المغربية للتربية المالية، بتاريخ 18 مارس 2014.

وتهدف هذه الاتفاقية إلى تنمية تعاون مثمر بين الطرفين في مجال التربية المالية لفائدة المتدربين الشباب بمنظومة التكوين المهني والصناع الفرادى والمقاولات الصغرى والمتوسطة بقطاع الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، وذلك من أجل تمكينهم من الإلمام بمختلف المنتجات والخدمات المالية المعروضة، إضافة إلى المخاطر المالية المحتملة وكذا ترسيخ الثقافة المالية وتشجيع الممارسات الجيدة والسلوكات الأكثر مسؤولية ونجاعة في المجال المالي المرتبط بحياتهم المهنية.

وتجدر الإشارة، إلى أنه بعد مضي سنة على توقيع اتفاقية الشراكة بين الطرفين، أسفرت الجهود المشتركة على بلورة مصوغات للتكوين « modules de formation »وفق مقاربة بيداغوجية تتلاءم مع خصوصيات وحاجيات القطاع في مجال التربية المالية، إلى جانب تنظيم دورات تكوينية لفائدة أربعين من الموارد التكوينية بالوزارة، والتي ستناط بها مهمة تأطير قافلة التربية المالية الموجهة لمختلف الفاعلين بالقطاع.

وقد تميز هذا الحفل أيضا، بتوزيع شواهد المشاركة على المكونين المستفيدين من من الدورات التكوينية في مجال التربية المالية.

حضر هذا اللقاء المسؤولون المركزيون بالوزارة والمؤسسة المغربية للتربية المالية ، والسيد رئيس جامعة غرف الصناعة التقليدية، والسيد رئيس فدرالية مقاولات الصناعة التقليدية، وممثلين عن القطاع البنكي وجمعيات القروض الصغرى، بالإضافة إلى ممثلين عن مؤسسات دولية وجامعية.