رئيس مجلس النواب يتباحث بباريس مع رئيس الجمعية الوطنية الفرنسية

رئيس مجلس النواب يتباحث بباريس مع رئيس الجمعية الوطنية الفرنسيةأجرى رئيس مجلس النواب السيد رشيد الطالبي العالمي، مساء أمس الأربعاء بباريس، مباحثات مع رئيس الجمعية الوطنية الفرنسية كلود بارتولون، عشية المنتدى البرلماني الفرنسي-المغربي الذي سيعقد اليوم الخميس في العاصمة الفرنسية.

وأبرز السيد الطالبي العالمي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء عقب هذا الاجتماع ، أنه ناقش مع نظيره الفرنسي العديد من القضايا، خاصة قضية الصحراء المغربية، مضيفا أن الجانبين أبرزا بهذا الخصوص دعم فرنسا للمقترح المغربي القاضي بمنح حكم ذاتي للأقاليم الجنوبية.

وقال رئيس مجلس النواب، في هذا السياق، إن الجانب المغربي دعا إلى تشجيع المقاولات الفرنسية على الاستثمار في الأقاليم الجنوبية للمملكة على غرار المقاولات الدولية الأخرى التي اختارت الاستقرار بهذه الأقاليم.

وأوضح السيد الطالبي العالمي، أنه تطرق أيضا مع نظيره الفرنسي لقضية الأمن في منطقة البحر الأبيض المتوسط أمام تنامي الأعمال والتنظيمات الإرهابية ، مبرزا أن الجانب الفرنسي أشاد بالدور الذي يضطلع به المغرب في مكافحة الإرهاب والحفاظ على الأمن والاستقرار في المنطقة.

وأكد السيد الطالبي العلمي أن الاجتماع تناول أيضا تنامي ظاهرة الإسلاموفوبيا في أوروبا، مضيفا أن هذا اللقاء أتاح كذلك الفرصة للتذكير بأن الأعمال الإرهابية لا تمت بصلة للإسلام وليس هناك مجال للخلط بين هذا الدين وأولئك الذين يتخذونه مطية ويرتكبون جرائم باسمه.

وتابع أن الجانبين تدارسا أيضا آفاق تطوير العلاقات الثنائية ، ودعيا إلى تعزيز أكثر للروابط المتميزة بين البلدين من خلال اتخاذ مبادرات ملموسة ترقى إلى مستوى الرهانات الحالية. وسيشكل المنتدى البرلماني الفرنسي -المغربي الذي سيعرف مشاركة وفد برلماني مغربي هام يقوده رئيسا مجلسي النواب والمستشارين رشيد الطالبي العالمي ومحمد الشيخ بيد الله، مناسبة لمناقشة العديد من المواضيع من بينها “الرهانان المتعلقان بالأمن والتعاون” و”البرلمانات أمام رهانات البيئة”.