السيد مزوار و السيدة بوعيدة يشاركان في الاجتماع الوزاري لسياسة الجوار الأوربي ببرشلونة

السيد مزوار و السيدة بوعيدة يشاركان في الاجتماع الوزاري لسياسة الجوار الأوربي ببرشلونةشارك السيد صلاح الدين مزوار، وزير الشؤون الخارجية والتعاون،و السيدة امباركة بوعيدة، الوزير المنتدبة في الخارجية، بحضور سفير المعرّب بمدريد فاضل بنعيش،اليوم الاثنين 13 ابريل 2014،  في أشغال الاجتماع الوزاري غير الرسمي المنظم من قبل المفوضية الأوربية حول سياسة الجوار الأوربية ببرشلونة  و الذي حضره وزراء خارجية دول الاتحاد الأوربي و دول حوض الأبيض المتوسط ، وترأسته السيدة فرديريكا موغريني، المفوضة السامية للاتحاد الأوربي، ووزير خارجية اسبانيا ونائب رئيس اللجنة الأوربية المفوض الأوربي لسياسة الجوار الأوربية، ووزير خارجية لتوانيا الذي ترأسه بلاده الاتحاد الأوربي

وأعرب السيد صلاح الدين مزوار عن تثمين المغرب لهذا الاجتماع الذي يعكس إرادة حقيقية في الوصول إلى سياسة جوار أوروبية جديدة بمساهمة جميع الشركاء بناء على مقاربة شمولية تشاركية تتيح الفرصة لجميع الدول إبداء رأيها  المساهمة في هذا المسلسل ومواجهة التحديات المشتركة

وعبر السيد مزوار عن استعداد المغرب للمساهمة بطريقة بناءة في وضع تصور مشترك لمستقبل سياسة الجوار الجديدة آخذا بعين الاعتبار دينامية التحولات التي تشهدها المنطقة و انتظارات شعوبها بما يضمن لها تحقيق السلم والاستقرار والرفاه الاقتصادي والاجتماعي .مع ضرورة الأخذ بعين الاعتبار المصالح المشتركة لجميع الأطراف في إطار الاحترام المتبادل لخصوصيات الدول الثقافية والحضارية والسياسية وسيادتها.

كما شدد على أهمية تبني سياسات مشتركة حول القضايا الإستراتيجية التي تعد موضع انشغالات مشتركة مثل محاربة الإرهاب والتطرف والتنمية المشتركة و مسالة الهجرة وتنقل الأشخاص وتدبير الأزمات مع استحضار تجربة في جميع هذه المجالات

كما أكد السيد الوزير على أهمية إعطاء أولوية لقضايا التنمية وتقاسم الثروات بين ضفتي المتوسط مشددا على ضرورة أخذ السياسات الاقتصادية الأوربية لهذا المبتغى. وعلى أهمية تدفق الاستثمارات الأوربية نحو جنوب الأبيض المتوسط في دعم التنمية بهذه الدول. مع تشجيع التعاون جنوب جنوب.