السيد مزوار يترأس حفل تكريمي للنساء الدبلوماسيات

السيد مزوار يترأس حفل تكريمي للنساء الدبلوماسياتبمناسبة اليوم العالمي للمرأة، أقامت جمعية الأعمال الاجتماعية لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون، يوم الاثنين 16 مارس 2015 بالرباط، حفلا تكريميا للنساء الدبلوماسيات و زوجات الدبلوماسيين، بحضور وزير الشؤون الخارجية والتعاون، السيد صلاح الدين مزوار، والوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون، السيدة امباركة بوعيدة، والكاتب العام للوزارة، السيد ناصر بوريطة، و مسؤولي وأطر  الوزارة.

وأبرز السيد وزير الشؤون الخارجية والتعاون، في كلمة خلال هذا اللقاء، أن هذا التكريم يؤكد على إرادة المملكة لإعطاء النساء مكانة مميزة في المجتمع المغربي، مؤكدا أن الدينامية التنموية التي يشهدها المغرب لا يمكن أن تحقق نتائج مهمة من دون مشاركة فعلية للنساء على جميع الواجهات وفي جميع المجالات.

كما أشاد السيد الوزير بالدور البارز الذي تضطلع به المرأة لفائدة النهوض بالعمل الدبلوماسي، سواء بالإدارة المركزية أو بالخارج، مشيرا إلى ضرورة إشراكها في كافة مسارات الترقية واتخاذ القرار.
من جانبها، أوضحت السيدة الوزيرة المنتدبة أن هذه المبادرة تشكل فرصة لتكريم الدبلوماسيات سواء منهن الدبلوماسيات الساميات أوالموظفات، لأن كل واحدة تشكل من موقعها قيمة مضافة للوزارة
وعبرت السيدة بوعيدة عن افتخارها بكون وزارة الشؤون الخارجية والتعاون تبقى من ضمن الوزارات التي يبقى فيها الحضور النسوي واسعا، مشيرة إلى أن 33 في المائة من النساء يشغلن مواقع المسؤولية كسفيرات أو قناصلة عامات أو رئيسات مصالح. وأكدت أن المغرب يعتبر أحد البلدان العربية والإسلامية والإفريقية الذي حقق تقدما في مجال مقاربة النوع وإدماج النساء في هياكل الوزارات.
وأبرزت الوزيرة المنتدبة أن هذا الحفل يشكل فرصة للتذكير بالمكتسبات التي حققتها النساء وبالمطالبة بضرورة تسريع وتنفيذ مقتضيات الدستور في مجال المناصفة والمساواة بين الرجال والنساء، مشيرة إلى أنه على الرغم من التقدم الذي حققه المغرب في مجال حقوق النساء فإن التحديات تبقى عديدة في هذا المجال
ودعت السيدة بوعيدة إلى ضرورة تغير العقليات لإعطاء دور مهم للنساء في بناء مغرب حداثي في إطار مقاربة تحترم خصوصيات وقيم المجتمع المغربي.
وأبرز رئيس جمعية الأعمال الاجتماعية لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون، السيد رشيد فاضيلي، من جهته، ضرورة وضع برامج ملموسة لفائدة النساء لتعزيز مشاركتهن داخل مختلف الهيآت والوزارات. كما قدم، في هذا الصدد، بعض البرامج التي ستقوم بها الجمعية لفائدة منخرطيها.