السيدة فاطمة مروان تؤكد من تارودانت على أهمية الجودة والتكوين في تطوير قطاع الصناعة التقليدية

السيدة فاطمة مروان تؤكد من تارودانت على أهمية الجودة والتكوين في تطوير قطاع الصناعة التقليديةأشرفت الأستاذة فاطمة مروان وزيرة الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني بعمالة إقليم تارودانت على اختتام فعاليات قافلة الجودة والتكوين المستمر بجهة سوس ماسة درعة التي تعد بحق بادرة تستحق كل التشجيع والتنويه.

حيث قد مكنت هذه القافلة التي جابت مختلف أقاليم وعمالات الجهة، من التقرب أكثر من الصانعات والصناع التقليديين بالجهة وذلك بهدف تنمية مهاراتهم الحرفية في مجالات أساسية كالديكور والتصميم والتسويق والجودة.

وفي كلمة لها بالمناسبة صرحت الدكتورة فاطمة مروان أن لديها الإيمان القوي بأن هذه المبادرة ومثيلاتها ستعزز لا محالة المجهودات القائمة لتحسين جودة منتوجات القطاع وتوسيع فرص ترويجها والمحافظة على تراثنا الحرفي الوطني والرفع من مداخيل الحرفيين.

وأضافت أن مسألة التكوين سواء تعلق الأمر بالتكوين النظامي أو التكوين بالتدرج أو التكوين المستمر للصناع التقليديين يعد حجر الزاوية في تنفيذ رؤية 2015 لتنمية قطاع الصناعة التقليدية. فهذا القطاع يرتكز بالأساس على العنصر البشري الذي يشكله الصناع التقليديون من خلال مهاراتهم الفنية ورصيدهم الحرفي، بحيث أن تطوير القطاع لكسب رهان المنافسة رهين بتنمية رأسماله البشري وتطوير قدراته الإنتاجية والإبداعية.

من جهة أخرى وجب التذكير بأن هذا البرنامج التكويني الذي ينظم سنويا بشراكة ما بين وزارة الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني ومجلس جهة سوس ماسة درعة يدخل في إطار المخطط الجهوي لتنمية الصناعة التقليدية بهذه الجهة والذي قطع أشواطا مهمة في تنزيله على أرض الواقع.