تنسيقية التجمع الوطني للأحرار بسيدي سليمان تنظم لقاء تواصليا احتفالا باليوم العالمي للمرأة

تنسيقية التجمع الوطني للأحرار بسيدي سليمان تنظم لقاء تواصليا احتفالا باليوم العالمي للمرأةبمناسبة اليوم العالمي للمرأة نظمت تنسيقية إقليم سيدي سليمان يوم 7 مارس 2015 لقاء تواصليا تحت شعار ” المشاركة النسائية ضمانة لديمقراطية فاعلة و متوازنة ” . و قد شارك في تأطير هذا اللقاء الذي حضرته أكثر من 400 امرأة من مختلف الفئات الاجتماعية ، كل من النائبة البرلمانية جليلة مرسلي و النائب البرلماني محمد حنين بصفته المنسق الإقليمي للحزب بالإضافة إلى فعاليات نسائية حزبية و عضوات في المجلس الوطني.

و قد تميز هذا اللقاء بعروض استحضرت أهمية تخليد اليوم العالمي للمرأة و العبرة المستخلصة من هذا الاحتفال، و استعراض أهمية الحقوق المعترف بها للمرأة المغربية سواء على المستوى الدستوري أو على مستوى القوانين الجاري بها العمل كما تطرقت عروض المتدخلين إلى مسؤولية المرأة في الدفاع عن صيانة حقوقها و أهمية مشاركتها في الحياة السياسية كون هذه المشاركة تؤهلها للمساهمة بفعالية في اتخاذ القرارات و بالتالي في تدبير الشأن العام.

أما تدخلات الحاضرات في اللقاء التواصلي فبعد تثمين مجهودات حزب التجمع الوطني للأحرار بإقليم سيدي سليمان في تطوير التواصل و تأطير المواطنات و المواطنين فقد تمحورت حول استعراض وضعية المرأة على مستوى الممارسة و ما تعانيه من مشاكل متعددة،بالإضافة إلى مطالبة النساء بضرورة المشاركة الفعالة حتى يتم تفويت الفرصة على كل من يستغل قضية المرأة و يتاجر فيها داخليا و خارجيا و كأن نساء المغرب فوضن لمن يدافع عن قضاياهن في مختلف المحافل و المنتديات، و هو أمر لا بد من التصدي له بكل الوسائل، و ذهبت هذه المداخلات إلى اعتبار اليوم العالمي للمرأة مناسبة لتعزيز النقاش حول هذا الموضوع و تعميقه.

في ختام اللقاء التواصلي تم تكريم 7 نساء بهدايا رمزية اعترافا لهن بتضحياتهن خلال حياتهم المهنية و الاجتماعية، و هو تقليد دأبت عليه تنسيقية الحزب كل سنة عبر انتقاء مجموعة من النساء بناء على مسارهن المتميز باعتبارهن نموذجا و قدوة للأجيال الحاضرة و المستقبلية.