السيدة بوعيدة : منذ استرجاع الأقاليم الصحراوية عرفت جهة الصحراء نموا على المستوى الاقتصادي والاجتماعي

السيدة بوعيدةقالت السيدة امباركة بوعيدة، الوزيرة المنتدبة في الخارجية، في كلمتها في الدورة الثامنة والعشرين لمجلس حقوق الإنسان بجنيف، انه منذ استرجاع الأقاليم الصحراوية، عرفت جهة الصحراء نموا على المستوى الاقتصادي والاجتماعي، وهو النمو الذي يتواصل إلى اليوم في ضوء النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية، كما أن ساكنة الصحراء اندمجت وشاركت بحماس في كل الاستحقاقات الوطنية والمحلية، لترسيخ الديمقراطية في المغرب.

أما فيما يخص الوضع الإنساني في مخيمات تندوف، فقد نبهت السيدة الوزيرة إلى مأساوية الوضع الذي تعيشه ساكنة المخيمات، والناجم أساسا عن انتهاك حقوقهم وحريتهم الفردية وعن الاختلاس والتلاعب بالمساعدات الإنسانية، كما كشف عن ذلك تقرير مكتب محاربة الفساد للاتحاد الأوروبي وكذلك تقارير دولية أخرى.

و في نفس السياق،دعت السيدة بوعيدة، إلى فك الحصار عن ساكني تلك المخيمات وحماية حقوقهم الأساسية وحريتهم الفردية، في انتظار عودتهم إلى وطنهم بالمملكة المغربية.