السيدة بوعيدة تجري مباحثات على هامش الدورة 28 لمجلس حقوق الإنسان

السيدة بوعيدة تجري مباحثات على هامش الدورة 28 لمجلس حقوق الإنسانأجرت الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية و التعاون، السيدة امباركة بوعيدة، التي ترأس الوفد المغربي المشارك في الدورة 28 لمجلس حقوق الإنسان، يوم الاثنين 2 مارس 2015  بجنيف، مباحثات مع عدد من الوزراء، وذلك على هامش أشغال هذه الدورة.

وفي هذا الإطار، أجرت السيدة الوزيرة المنتدبة مباحثات مع وزيرة الشؤون الخارجية لجمهورية المالديف، السيدة دنيا مومون، ووزير خارجية جمهورية الباراغواي، السيد الاديو لويزاكا ليزكانو، ووزير الخارجية البلجيكي السيد ديدييه ريندرز.
وعبرت السيدة بوعيدة و السيدة مومون، خلال مباحثاتهما، عن عزم البلدين على إعطاء دفعة جديدة للتعاون المتعدد الأبعاد مستقبلا وتنسيق جهود البلدين في مختلف المجالات، حيث أشارت المسؤولة المالديفية إلى رغبتها في تطوير التعاون والتنسيق مع المغرب، مشيدة بتميز العلاقات التي تجمع البلدين، بصفتهما عضوين في منظمة التعاون الإسلامي
.
كما اتفق الطرفان على العمل سويا وتنسيق جهودهما في مجال مكافحة التغيرات المناخية وكراهية  الإسلام. كما تم التركيز خلال هذا الاجتماع على إشكالية الاحتباس الحراري المرتبط  بالتغيرات المناخية، التي تؤثر بشكل كبير على أرخبيل المالديف
.
كما شكلت اللقاءات التي عقدتها السيدة بوعيدة، على التوالي، مع وزير الشؤون الخارجية للباراغواي، ووزير الشؤون الخارجية البلجيكي، فرصة لبحث مستوى العلاقات الثنائية وسبل تعزيز التعاون بين  المغرب وهذين البلدين، في مختلف المجالات. كما تم التطرق إلى عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك
.
وجرت هذه اللقاءات بحضور السفير الممثل الدائم للمملكة لدى الأمم المتحدة بجنيف، السيد محمد أوجار
.