السيدة بوعيدة تمثل المغرب في قمة البيت الأبيض لمكافحة التطرف

السيدة بوعيدة تمثل المغرب في قمة البيت الأبيض لمكافحة التطرفتقوم السيدة امباركة بوعيدة، الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون، في الفترة الممتدة من 18 إلي 20 فبراير الجاري، بزيارة عمل للولايات المتحدة الأمريكية لتمثيل المغرب في قمة البيت الأبيض لمكافحة التطرف،ولتسليط الضوء على الجهود المبذولة على المستويات المحلية والدولية، لمنع المتطرفين الذين يمارسون العنف، من تجنيد الأفراد والجماعات في الولايات المتحدة، و في مناطق أخرى من العالم،لأجل ارتكاب أعمال إجرامية. 

وتأتي هذه القمة، التي سيحضرها أكثر من 60 بلدا،على ضوء الإستراتيجية التي أعلن عنها البيت الأبيض في فبراير 2011، من اجل تمكين الشركاء المحليين من مواجهة التطرف.

ومن المتوقع أن يلقي الرئيس الأمريكي باراك أوباما، على هامش هذه القمة، خطابا إلى المشاركين،وبموازاة مع ذلك سيتم مناقشة مواضيع مهمة،من قبيل دور النساء والشباب في منع التطرف والعنف،و التسامح بين الأديان و التعليم الديني، ثم مدى مساهمة البحوث والدراسات في الجهود المبذولة لمكافحة العنف، وكذا إعادة تأهيل و إدماج المقاتلين الأجانب.