محضر اجتماع الفريق ليوم الثلاثاء 10 فبراير 2015

محضر اجتماع الفريق  ليوم الثلاثاء 10 فبراير 2015عقد فريق التجمع الوطني للأحرار بمجلس النواب اجتماعا له صبيحة يوم الثلاثاء 10 فبراير 2015 بمقر مجلس النواب، و ذلك برئاسة الأخ محمد التويمي بنجلون نائب رئيس الفريق ، و حضور الأخ صلاح الدين مزوار رئيس الحزب و الأخ راشيد الطالبي العلمي رئيس مجلس النواب و الأخ أنيس بيرو الوزير المكلف بالجالية المغربية القاطنة بالخارج و شؤون الهجرة و الأخ محمد عبو الوزير المنتدب المكلف بالتجارة الخارجية و الأخت امباركة بوعيدة الوزيرة المنتدبة في الشؤون الخارجية والتعاون، فضلا عن حضور مجموعة من السيدات و السادة النواب أعضاء الفريق ،

و قبل التطرق لجدول أعمال الفريق ، كانت للأخ صلاح الدين مزوار رئيس الحزب زيارة تفقدية لمكاتب و مرافق مديرية الفريق بمقر مجلس النواب ، حيث نوه وأشاد بمجهودات أطر وموظفي الفريق و عملهم كما أخذت له صورة تذكارية مع بعض السيدات و السادة نواب الفريق و أطره .

و فيما يتعلق باجتماع الفريق فقد تم التطرق لنقطتين أساسيتين يمكن إجمالهما فيما يلي:

– الأمور التنظيمية المتعلقة بتحضير الحزب للمحطات الانتخابية المقبلة؛

– الأسئلة الشفوية المبرمجة ضمن حصة الفريق الأسبوعية ؛

محضر اجتماع الفريق  ليوم الثلاثاء 10 فبراير 2015أولا بالنسبة للأمور التنظيمية المتعلقة بتحضير الحزب للمحطات الانتخابية المقبلة  

تناول الكلمة الأخ صلاح الدين مزوار رئيس الحزب ليشيد بالعمل الجبار والدور الكبير الذي يقوم به الأخ راشيد الطالبي العلمي رئيس مجلس النواب ، فيما يخص الارتقاء بالعمل التشريعي و إضفاء طابع الهيبة على مؤسسة البرلمان ، معبرا عن اعتزازه بعمل السيدات و السادة النواب أعضاء الفريق خدمة للمصلحة العليا للوطن من خلال إخراج مجموعة من القوانين إلى حيز الوجود ، وتفعيل آليات الرقابة والدبلوماسية البرلمانية كذلك .

و ارتباطا بالاستحقاقات الانتخابية المقبلة ، أشار الأخ الرئيس بأن الحزب مقبل على محطة جديدة لبناء عشرية جديدة سيتم فيها اللجوء إلى التصويت الشعبي ، و على أن التجمع الوطني للأحرار له من القدرة و الكفاءة ما يجعله يتبوأ مراكز متقدمة خلال هاته المحطات ، و تعبئة كافة طاقاته و كسب الرهان و تجاوز مختلف التحديات ، و في هذا الصدد ، أبلغ السيدات و السادة النواب بأن صورة التجمع تظل إيجابية لدى عموم المواطنين و الرأي العام الوطني ، و على أن الظرفية الحالية تستوجب السير وفق نسق قوي قوامه الشعور بالوعي و المسؤولية خلال هذه المحطات الانتخابية ، معترفا بالمقابل كذلك بالخصاص و النقص المسجل فيما يتعلق بحضور التجمع ببعض جهات و أقاليم المملكة ، و على أن الحزب سيواجه خلال هذه الفترة بعض محاولات التسميم و التأثير السلبي على عمله تحت ذريعة تواجد أناس بداخله قلقون و غير راضون عن أدائه.

و من أجل تدارك مثل هذه الأمور أشار رئيس الحزب الأخ صلاح الدين مزوار بأنه تم وضع آليات استباقية داخل مركز الحزب و بمختلف فروعه و منسقياته الإقليمية والجهوية من أجل اتخاذ رد الفعل المباشر إزاء عمليات التشويش و التأثير على صورة الحزب ، و على أن هنالك تواصل دائم مع المنسقين ، مشيرا كذلك بتكليف الأخ راشيد الطالبي العلمي كمشرف و كمنسق عام باسم الحزب على هاته المحطات الانتخابية وعلى أن الحزب كذلك سوف يقوم بمجموعة من الجولات التواصلية مع الإخوة والمناضلين و المواطنين ستكون من خلالها فرصة للإنصات و التفاعل ميدانيا مع كل ردود الفعل ، معبرا في الوقت ذاته عن الدور الهام و الحيوي الذي يجب أن يلعبه السيدات و السادة النواب خلال هاته المحطات بلوغا للأهداف المرجوة.

بعد ذلك كان هنالك نقاش مطول للسيدات و السادة النواب أعضاء الفريق لكل ما جاء على لسان الأخ رئيس الحزب ، و أبرز ما تمت الإشارة إليه هو التركيز على مسألة استقطاب النخب القادرة على تحقيق نتائج طيبة ، و المطالبة بزيارات للوزراء التجمعيين لمجموعة من المدن و الأقاليم و الجهات ، و خلق تنظيمات حزبية موازية والتفاعل مع المستجدات الجهوية و ضرورة الدعم و التحفيز المعنوي لكل المناضلين التجمعيين خلال هذه المرحلة .

و ردا على تساؤلات و استفسارات السيدات و السادة النواب، أخذ الكلمة الأخ راشيد الطالبي العلمي ليوضح بأن المرحلة تقتضي التوجه نحو تحديد الأولويات و في مقدمتها تحسين رتبة التجمع الوطني للأحرار خلال الانتخابات القادمة بناء على نخبة جديدة قادرة على كسب الرهان و الظفر بأكبر عدد ممكن من مجالس الجماعات و مجالس الجهات و الغرف المهنية و العمودية على صعيد الحواضر الكبرى و المجموعات الحضرية بالمدن شبه الكبرى ، مذكرا كذلك بأن التجمع الوطني للأحرار قادر على تدبير التوسع الجغرافي للجهات مما سيمكنه من تغطية كل الدوائر مخبرا السيدات و السادة النواب أعضاء الفريق بأن موعد الانتخابات الجماعية سيكون في 4 شتنبر 2015 .

ثانيا : فيما يتعلق بمناقشة الأسئلة الشفوية المبرمجة ضمن حصة الفريق الأسبوعية

بالنسبة لهذه النقطة فقد تم التذكير بالأسئلة الشفوية الثلاثة و التي همت على التوالي قطاع التنمية الاجتماعية و المرأة و الأسرة و التضامن و قطاع الطاقة و المعادن و الماء والبيئة ثم قطاع السكنى و سياسة المدينة و قد جاءت مواضيعها على الشكل التالي :

– سؤال شفوي حول حقوق و مكتسبات الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة قام بطرحه النائب السيد محمد التويمي بنجلون على السيدة بسيمة الحقاوي وزيرة التنمية الاجتماعية و المرأة و الأسرة و التضامن

– سؤال شفوي حول حماية التراث الثقافي و الموروث الحضاري للمملكة قام بطرحه النائب السيد مصطفى العمري على السيد أمين الصبيحي وزير الثقافة

– سؤال حول تعويض متضرري فيضانات إقليم الدريوش قام بطرحه النائب السيد عبد الله البوكيلي على السيد محمد نبيل بنعبد الله وزير السكنى سياسة المدينة

و في ختام هذا الاجتماع ، الذي دام قرابة ساعتين و ربع ، تناول الكلمة الأخ محمد التويمي بنجلون ليقدم شكره للحضور النيابي، مخبرا إياهم بضرورة ملء المطبوع المتعلق بالتصريح الإجباري عن الممتلكات و إحالته على المجلس الأعلى للحسابات قبل متم شهر فبراير الحالي ، داعيا الجميع إلى مأدبة غذاء على شرف النائبة الأخت جليلة مرسلي .