انعقاد المؤتمر التاسيسي لمنظمة الشبيبة التجمعية، بإقليم شفشاون

انعقاد المؤتمر التاسيسي لمنظمة الشبيبة التجمعية، بإقليم شفشاونتنفيذا لتوصيات المؤتمر الوطني الخامس لحزب التجمع الوطني للأحرار، وفي إطار هيكلة الحزب وتقويته على مستوى إقليم شفششاون العريق، واعترافاً بالدور التنموي الذي يلعبه الشباب في تثبيت الديمقراطية المحلية التشاركية، وتشجيعه في الانخراط الجاد والهادف، في الحقل السياسي وتخليقه وتوليد الثقة في الفعل السياسي.

نجح نجاحا باهرا بشتى وسائل التفوق في التنظيم والشفافية والديمقراطية، التي تبرهن على تقدم المغرب في المجال السياسي والدور الفعال الذي يلعبه الشباب وخاصة الكفاءات العالية التي يتمتع بها إقليم شفشاون، المؤتمر الإقليمي لمنظمة الشبيبة التجمعية، بإقليم شفشاون، ودلك يوم السبت 07 فبراير 2015، بأحد فنادق بالمدينة الساحرة شفشاون، تحت شعار: ” الشباب والجهوية المتقدمة أية رهانات ؟ الدي عرف حضورا مكثفا لمناضلات ومناضلي الحزب القادمين من أرجاء التراب الإقليمي،وشرف المؤتمر شخصيات وازنة ومسؤولة بمجلس النواب، وأعضاء المكتب السياسي للحزب، وممثلي الأمة التجمعيون، وأعضاء المكتب الجهوي للحزب من جهة طنجة تطوان، وعرفت قاعة المحاضرات تكثفاً لم تشهده من قبل، وارتأت اللجنة التنظيمية للمؤتمر إبراز الهوية المغربية وتشبث ساكنة إقليم شفشاون بتاريخه العريق على إيقاعات موسيقية جبلية،انعقاد المؤتمر التاسيسي لمنظمة الشبيبة التجمعية، بإقليم شفشاون وعرض استعراضي جميل لفتيات الحزب مبرزات خصوصيات المنطقة الرائعة بالألوان الزاهية، وحضر هدا المؤتمر أكثر من 460، كما نوه الجميع وخاصة أعضاء المكتب السياسي للحزب، بالمجهودات والخدمات الجبارة التي يقوم بها السيد المنسق الإقليمي للحزب، بأمانة وصدق في التنفيذ وتأطير مناضلات ومناضلي الحزب، وتوعية الساكنة بأهمية التسجيل في اللوائح الانتخابية، من أجل تقدم وازدهار وطننا الحبيب، تحت القيادة الرشيدة لمولانا أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، وأيده، كما تطرق الحدث السياسي الهام، إلى مناقشة قضايا واهتمامات وانتظارات الساكنة لحلول قضاياها العالقة وهمومها، ووعيها بأن التغيير لن يتأتى إلا بالمواطنة المسؤولة والغيرة الوطنية، والعمل على التحولات الهامة والإيجابية للإقليم، والانخراط في المشاركة السياسية في الاستحقاقات القادمة لإفراز نخب محلية إقليمية وجهوية، قادرة على تحمل المسؤولية والاستجابة بكل نزاهة لتخليق الساحة السياسية.وتميز بانتخاب مكتب الشبيبة التجمعية بإقليم شفشاون الذي ضم

– الرئيس عزيز الطيار

– نائبه الأول بلال البوحديدي

– نائبته الثانية فردوس بوعبيد

– أمين المال عمر البوحديدي

– نائبه الأول محسن تملوكتان

– نائبه الثاني رشيد أكدي

– المقرر عزيز الديب

– نائبه الأول حسن أحيتاف

– نائبه الثاني محمد المودن

– المستشارون: التاغي البقالي محمد – بوروحو محمد – وجدان الكيحال – أحمد البقالي.

فضلاً على تقديم ورشات فعالة حول الحق في المشاركة السياسية وقراءة في القوانين التنظيمية للجماعات الترابية. ويدكر أن المؤتمر استهدف مناقشات قضايا ومشاكل الساكنة، وقبل الختام تمت تلاوة برقية تجديد البيعة والولاء مرفوعة للسدة العالية بالله.