السيدة بوعيدة تقوم بزيارة عمل إلى فنلندا

السيدة بوعيدة تقوم بزيارة عمل إلى فنلندافي إطار زيارة العمل التي تقوم بها الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون إلى فنلندا، أجرت السيدة امباركة بوعيدة، الأربعاء 14 يناير 2015 بهلسنكي، مباحثات مع وزيرة الشؤون الأوروبية والتجارة الخارجية  الفنلندية، السيدة لينيتا توافكا، والنائب الأول لرئيس البرلمان الوطني الفنلندي،  السيد بيكا رافي.

وقد أكدت الوزيرة الفنلندية، عقب لقاءها  مع السيدة بوعيدة، أنه حان الوقت للقيام بخطوات كبيرة بهدف إعطاء  دفعة جديدة للتبادل التجاري بين البلدين اللذين تربطهما علاقات سياسية وثيقة، واللذين يتوفران على مؤهلات وخبرات كبيرة يمكن تقاسمها في العديد من المجالات.

 وأوضحت المسؤولة الفنلندية، في ذات السياق، أن هناك العديد من الفرص لتعزيز العلاقات  الاقتصادية والتجارية بين البلدين، وعلى الخصوص في مجالات الطاقات المتجددة  والفلاحة والسياحة، والتكنولوجيات الحديثة.

من جهة أخرى، عبرت السيدة توافكا عن اهتمامها بالنموذج المغربي في مجال التنمية  ودعم المقاولات الصغرى والمتوسطة، مشيدة بالتقدم الواسع الذي حققته المملكة في  مجال الإصلاحات السياسية والاجتماعية والاقتصادية، تحت القيادة الرشيدة لصاحب  الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله.
كما تم التطرق، خلال هذا اللقاء، للشراكة المتميزة بين المغرب والاتحاد الأوروبي وللعديد من القضايا الأخرى  ذات الاهتمام المشترك
.
من جانبه، أشاد النائب الأول لرئيس البرلمان الوطني، خلال لقاءه بالسيدة بوعيدة، بالعلاقات الممتازة  القائمة بين البلدين في العديد من المجالات، مؤكدا على أهمية تنسيق المواقف بين  الرباط وهلسنكي في مختلف المنتديات الدولية. كما أكد على دعم بلاده لعملية الإصلاحات السياسية والاقتصادية الأخيرة التي باشرتها المملكة
.
وفي هذا الصدد، دعا إلى تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين، وتكثيف تبادل  الزيارات وإعطاء دفعة جديدة للتعاون بين الهيئات التشريعية في كلا البلدين
.
كما شكل اللقاء فرصة لتبادل وجهات النظر حول العديد من القضايا الأخرى ذات الاهتمام المشترك
.
من جهة أخرى، ألقت السيدة بوعيدة، التي كانت مصحوبة خلال زيارة العمل إلى هلسنكي، بسفير المملكة المغربية بفنلندا، السيد محمد أرياض، محاضرة بالمعهد الفنلندي للعلاقات الدولية، سلطت من خلالها الضوء على التجربة المغربية فيما يخص الشراكة المتميزة مع الاتحاد الأوروبي
.