بــيـــــان صادر عن المكتب السياسي الرباط 08 ينايــر 2015

rniإن المكتب السياسي للتجمع الوطني للأحرار المجتمع يومه الخميس 08 يناير 2015، وبعد استماعه للعرض المقدم من طرف الأخ الرئيس صلاح الدين المزوار، وبعد نقاشات مستفيضة همت مختلف النقط الواردة في جدول الأعمال، سواء منها الدولية أو الوطنية أو التنظيمية الحزبية فإنه:

-يستنكر بشدة العمل الإرهابي الذي شهدته فرنسا، والذي لا ينبغي ربطه بأي حال من الأحوال بالدين الإسلامي كدين تسامح وسلام ومحبة، مقدما تعازيه للشعب الفرنسي، ومنددا في نفس الوقت بالعنف والإرهاب بجميع أشكاله، وبأي خطاب يحرض في ثناياه على الكراهية والترويع كيفما كانت مصادره وتوجهاته وأهدافه؛

-يثمن عاليا الإصلاحات العميقة والأصيلة التي باشرتها مؤسسة إمارة المؤمنين التي تعتز بها بلادنا، بكل حنكة وبعد نظر، في مجال الحقل الديني استنادا إلى مرجعية المذهب المالكي والعقيدة الأشعرية، تعزيزا للإسلام الوسطي السمح المنفتح على مختلف الحضارات، والرافض للتطرف كيفما كان مصدره ونوعه؛

-وبمناسبة انتهاء الفترة المخصصة للمساهمة الإبرائية التي باشرتها وزارة الاقتصاد والمالية في إطار قانون المالية لسنة 2014، يثمن عاليا النتائج المحصل عليها ( 8 و27 مليار درهم)، والتي تؤكد مستوى الثقة في الاستقرار الاقتصادي والمالي للمغرب وجاذبيته؛

-يعتبر قرارات العزل التي همت بعض رؤساء الجماعات، والتي تدخل في إطار الحرص على حسن تدبير المرفق العام، وربط المسؤولية بالمحاسبة، قرارا يجب أن يشمل كل من ثبت خرقه للقوانين الجاري بها العمل، في إطار من الشفافية من أجل ترسيخ قيم الديمقراطية والعدل؛

-وعلى مستوى التنظيم الحزبي قرر المكتب السياسي عقد اجتماع مجلسه الوطني في دورته العادية قبل متم شهر فبراير المقبل، كما تم الاتفاق على متابعة زيارات بعض الأقاليم والجهات في سياق أنشطة التواصل والمواكبة الميدانية لعمل الحزب.

 

المكتب السياسي