مزوار : التجمع دخل إلى الحكومة بكثير من الحكمة في التزام دائم مع خط البناء الذي سار فيه المغرب

السيد مزوار : التجمع دخل إلى الحكومة بكثير من الحكمة في التزام دائم مع خط البناء الذي سار فيه المغربقال السيد الصلاح الدين مزوار، خلال الكلمة الافتتاحية للمؤتمر الجهوي لحزب التجمع الوطني للأحرار بمدينة الداخلة اليوم السبت 12 دجنبر 2014،أن الحزب دخل إلى الحكومة بكثير من الحكمة ومن التبصر، في التزام دائم مع خط البناء الذي سار فيه المغرب وانه وبمسؤولية تعكس أسبقية مصالح الدولة، وأولوية الوطن استجابة التجمع للنداء .

و لم يفت السيد مزوار التذكير بأنه كنا على دراية عميقة بتحديات اللحظة،فكان الاختيار الإمساك بالقطب الاقتصادي والمالي، وبقطب السياسة الخارجية، نظرا للأهمية القصوى للقطبين في الظروف الراهنة. وبعد سنة على الدخول إلى الحكومة بإمكان الوقوف عند نتائج أولية، كل الأرقام والمؤشرات تؤكد إيجابيتها وجدواها، عودة الاستثمارات الأجنبية بشكل ملموس، دينامية القطاعات الإنتاجية والخدماتية، وضع استراتيجيات جديدة ومحورية لحاضر ومستقبل الاقتصاد الوطني ، تراجع الاختلالات المالية، فتح أسواق جديدة وشراكات موسعة، وفق التوجيهات الملكية السامية.

وفي سياق متصل شدد السيد مزوار، على أن قضية الشباب، تكتسي بالنسبة للتجمع أولوية، لكونه الفئة العمرية الأكثر تضررا من البطالة والتهميش، لهذا فالحزب يعتبر المبادرة بوابة لاقتحام مصادر الثروة الكامنة والممكنة، لشق طرق جديدة واستكشاف مؤهلات غير موجودة .

وبخصوص الجهوية المتقدمة، أكد السيد مزوار أن الخطاب الملكي الأخير بمناسبة ذكرى المسيرة أعطى توجيهاته السامية، من أجل البدء فعليا في تنفيذ النموذج التنموي للأقاليم الجنوبية وتجسيد الجهوية المتقدمة، وانه اليوم لأول مرة ستنتقل الدولة المغربية إلى صيغة أكثر شمولية واتساعا للامركزية، بما سيعنيه ذلك، من استفادة المواطنين من آليات التدبير الذاتي الجهوي للكثير من شؤونهم من جهة، ومن جهة أخرى مسؤولية حمل المشروع وتجسيده على الأرض.